Subscribe: EXPOSE': Databis way of exposing thoughts.
http://databis.blogspot.com/feeds/posts/default
Preview: EXPOSE': Databis way of exposing thoughts.

sayeh



syedsayeh@hotmail.com



Updated: 2017-07-23T01:31:49.724-07:00

 






وزير التعليم.. برىء حتى تثبت إدانته

2010-02-27T08:38:08.410-08:00

وزير التعليم.. برىء حتى تثبت إدانتهبقلم د. طارق عباس ٢٧/ ٢/ ٢٠١٠الناس عدد رؤوسهم أفكار، هكذا قال «أحمد لطفى السيد»، ومن هذه الأفكار تخلق التجارب، ومن تنوع التجارب تعلمنا أن الاختلاف سنة الحياة، وأن للدنيا وجهين، خير وشر، حب وكراهية، قبح وجمال، نور وظلمة.. إلخ، وتصور الحياة على غير ذلك هو ضد قانون الوجود، فلماذا إذا لا نفتش وسط الظلمة المتكاثفة عن شعاع أمل يحبب إلينا الحياة؟ لماذا يصر البعض على ترصد الأخطاء والسلبيات وإطلاق الأحكام العامة على قضايا وتجارب لم تكتمل بعد؟ لماذا لا نسلم بقليل من الإيجابيات الموجودة حتى نستطيع استيعاب السلبيات؟من المؤكد أن معاناة الناس قد فاقت الحدود، وتجاوز بعض المسؤولين واستخفافهم بمصير هذا البلد صار هماً جاثماً فوق الصدور، وهو ما يدفع كثيرين وأنا منهم، للإحساس أحياناً بعدم إمكانية الإصلاح أو التغيير، لكن، ولأن الدنيا لا يحكمها الخط الواحد واللون الواحد والفكر الواحد، ولأن مصر عامرة بناسها،فمثلما أن هناك مسؤولين يحاولون بيع هذا الوطن فى أقبح مزاد عرفه التاريخ، فهناك قلة ممن يحترمون أنفسهم ومسؤولياتهم، يحاولون السباحة ضد تيار الفساد، ويسعون للعمل منذ اليوم الأول لتسلمهم مقاليد المسؤولية، ومن هؤلاء الدكتور «أحمد زكى بدر» الذى وصل إلى السلطة فى إطار تغيير وزارى محدود جداً وغير مرض، والذى بمجرد اعتلائه كرسى وزارة التربية والتعليم كانت فى استقباله حملة إعلامية شعواء تكيل له الاتهامات بالصلف والعنجهية والتشدد وتتوقع له الفشل قبل أن يبدأ،لا لشىء إلا لأنه وزير فى حكومة نظيف المرفوضة شعبياً، ولكونه ابناً لوزير الداخلية السابق المرحوم «زكى بدر»، الذى أشيعت عنه الغلظة والقسوة، رغم أنه من وجهة نظرى أكثر الوزراء صرامة وجرأة فى تطبيق القانون، وعدم الخوف مطلقاً من أصحاب النفوذ، وفى ظل هذا الجو المشحون بالمسلمات الميؤوس منها يتولى الرجل مهام منصبه، ويتحسس طريقه، مولياً ظهره للشائعات والانتقادات وعقله للبحث عن سبل تعيد الانضباط للمدارس والهيبة للمدرس واللوائح والقوانين إلى ما يجب أن تكون عليه،وفى الوقت الذى لم نسمع فيه عن وزير النقل «علاء الدين فهمى» المعين معه فى إطار هذا التعديل الوزارى، حساً أو خبراً، خيراً أو شراً، يتخذ الدكتور «أحمد زكى بدر»، عشرات القرارات، التى تبدو متشددة ظاهرياً لكنها فى حقيقة الأمر واجبة كخطوة أولى فى إعادة صياغة المنظومة التعليمية المحملة بالأخطاء والخطايا، ومنها على سبيل المثال:أولاً: تفعيل مبدأ الثواب والعقاب، وهو مبدأ كان غائباً عن وزارة التربية والتعليم منذ سنوات، وأدى لشيوع الفساد والواسطة والمخالفات المالية وتسرب الامتحانات والغش الجماعى[...]