Subscribe: !!! إلى الهدى ائتنا
http://elaelhoda.blogspot.com/feeds/posts/default
Added By: Feedage Forager Feedage Grade B rated
Language: Arabic
Tags:
Rate this Feed
Rate this feedRate this feedRate this feedRate this feedRate this feed
Rate this feed 1 starRate this feed 2 starRate this feed 3 starRate this feed 4 starRate this feed 5 star

Comments (0)

Feed Details and Statistics Feed Statistics
Preview: !!! إلى الهدى ائتنا

!!! إلى الهدى ائتنا





Updated: 2015-12-16T22:32:34.154+02:00

 



1 تعليقات

2011-05-15T18:53:02.859+02:00

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
دائما ما تتواجه قوى الشر وقوى الخير في كل مكان ... في كل الأزمان ... بين كل البشر ... فالانسان ... أي انسان لايمكن ان يكون في فريق ثالث ، فإما ان يكون جندي من جنود الشيطان وإما ان يكون فارسا من اتباع الرحمن ، حتى وإن لم يشعر أو يعترف ... فالحياة من بدايتها بدأت بتحذير ... فقد نادى النذير " فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى " ، بل جاء التأكيد على بني آدم الا يقعو فيما وقع فيه ابواهما فقال لهم " يا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ " ... فالناس فريقين : فريق يتبع الشيطان وكفره ولغطه وجحوده وضلاله وفريق يسير على نور من الله ويتبع ما جاء به رسول الله ويرجو بهذا ما عند الله
فشئنا أم ابينا نحن أحد فريقين : فريق هدى وفريق ضلال
ولذلك نادى المنادي : إلى الهدى ائتنا






كيف تسللت العلمانية إلى مصر ؟

2008-07-27T16:51:33.008+03:00

بقلم : خالد فتحي
قسم : العلمانية



تحافظي على جوزك ازاي لو الزوج ناشز ؟

2008-07-27T16:50:09.229+03:00

بقلم : عاشقة النقاب
قسم : القوارير



ازاي يتأدب الزوج الناشز في الاسلام ؟!!

2008-07-01T09:39:40.876+03:00

بقلم : عاشقة النقاب
قسم : القوارير






بـــــدايــــــــــة

2008-06-18T09:03:20.292+03:00



بـــدايــــــه

باسم الله العلي القدير .. والصلاة والسلام على رسوله البشير النذير .. وبعد

ان الحديث عن تاريخ الصحابة رضوان الله عليهم عريض الجوانب طويل المدى واسع الآفاق ورداً لكثير من الشبهات والتهم التي أثيرت حول الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين لهذا سيكون محور حديثنا في هذا الباب علي جانب من سيرة كل صحابي من الصحابه رضون الله عليهم وابراز بعض الشبهات التي أوردها الجهال أصحاب الهوى ممن ينتسبون للعلم و هو منهم براء ، الذين يتشدقون بأقوال و كلمات ما أنزل الله بها من سلطان في حق الصحابة و ما شجر بينهم ، متذرعين بشبهات يتشبثون بها ، وروايات ضعيفة ساقطة موضوعة مكذوبة وابراز رد أهل العلم عليها من جانب آخر لعلنا نفلح في الذب ولو بالنذر اليسير عن أناس هم خير الناس بعد الأنبياء عليهم السلام وأنقل لكم قول الامام مالك فيمن يقدح في الصحابه:"إنما هؤلاء أقوام أرادوا القدح في النبي صلى الله عليه وسلم فلم يمكنهم ذلك ، فقدحوا في أصحابه حتى يقال رجل سوء و لو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه صالحين . "" و بهذا المنظار انطلق ابن تيمية رحمه الله بقوله : " الطعن فيهم - أي في الصحابة - طعن في الدين" . منهاج السنة لهذا فالأمر خطير جدا ....فقد كثر الطاعنين وكثرت الفتن وكثر الانشغال بتفاهات الأمور.
وفي البدايه علي كل من يقرأ في سير الصحابه أن يكون علي يقين من بعض الأمور الهامه:
- أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هم خير البشر بعد الأنبياء ، و ذلك لأن الله تبارك و تعالى مدحهم و النبي صلى الله عليه وسلم مدحهم في أكثر من حديث أنهم أفضل الأمة أو الأمم بعد أنبياء الله صلوات الله و سلامه عليهم .
- لابد أن تعلم أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم غير معصومين .نعم نحن نعتقد العصمة في إجماعهم لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن هذه الأمة لا تجتمع على ضلالة لحديث : ( إن الله تعالى قد أجار أمتي من أن تجتمع على ضلالة )، فهم معصومون من أن يجتمعوا على ضلالة ، و لكن كأفراد هم غير معصومين ، فالعصمة لأنبياء الله عليهم السلام.

وعندما فكرت بمن أبدأ الحديث احترت كثيرا ولكني قررت البدء بأم المؤمنين عائشه رضي الله عنها ॥فما أكثر الشبهات الي قيلت كذبا وادعاءا في حق أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها

ومنعا للملل ..ان شاء الله تعالي موضوعا منفردا لسيرة أم المؤمنين وكذلك موضوعا أو مواضيعا للشبهات والافتراءات التي قيلت في حق أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها والرد عليها وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يعينني واخواني ويهدينا الي ما يحب ويرضي والله المستعان وهو الهادي الي سواء السبيل
.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم

الفقير الي الله
خطــ المصري ــاب



كيف تسللت العلمانية الى العالم الاسلامي؟؟؟؟؟؟؟

2008-06-07T08:37:09.631+03:00

كيف تسللت العلمانية الى العالم الاسلامي؟؟؟؟؟؟؟ السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهنتناول الان كيف تسللت العلمانية الى عالمنا الاسلامي العالم العربي وسنتعرف ايضا كيف دخلت العلمانية الى مصراولا تسللها الى العالم الاسلاميكان له اسباب كثيرة نجملها فيما يلي:-1)غياب المفاهيم الإسلامية الصحيحة عن واقع العالم الإسلامي مما مهد الطريق إلى دخول العلمانية إلى العالمفقد كان في بواكير ( التراث الفكري الإسلامي ) بعض الجذور العميقة لتصورات ومفاهيم منحرفة عن الإسلام الصحيح ساهمت إلى حد كبير في إخصاب الأرضية الفكرية التي عملت عليها العلمانية للاسف الشديد .من هذه التصورات والمفاهيم المنحرفة :----الأثر الذي تركته الفلسفة اليونانية والفارسية والهندية على فكر بعض الفرق وخاصة المعتزلة حيث شاع عندهم تقديم العقل على النقل عند توهم تعارضهما حتى عدوا ذلك أصلا من أصول الاستدلال فكانوا ينكرون ما يستطيعون من الأحاديث النبوية التي تتعارض مع المعقول بحسب تصورهم لهذا المعقول – بدعوى عدم ثبوتها أو عدم حجيتها لكونها أحاديث آحاد لا تفيد اليقين وهذه الفكرة في أحد جوانبها – من شأنها تضييق نطاق النصوص الشرعية وما يستنبط منها لحساب توسيع مجال عمل العقل الذي أخذ يحتل مكانة النصوص في منهجية الاستدلال .---كما أخذوا يؤولون الآيات القرآنية – تأويلا أيا كان بعده – ليوافق أصولهم ومعارفهم العقلية التي عدوها يقينية ، فكان استخدام هذا الأصل بقدر ما يعلي من قيمة العقل البشري بقدر ما يحط من قوة الإيمان بالغيب وصفاء التسليم للشريعة .---ومن ذلك أيضا :- الأثر الذي تركه الفكر الإرجائي على تصور كثير من المسلمين لحقيقة الإيمان ، فقد ابتدع المرجئة القول بخروج الأعمال من حقيقة الإيمان ؛ وعليه : بات يكتفي في الإيمان بتصديق وقول – على اختلاف بينهم – ومن ثم :- كثرت الأعمال التي لا تنسب إلى الإيمان وهي تشمل الحياة كلها ، وبتعبير آخر : اتسعت المساحة التي يمكن أن يتحرك فيها العصيان والتبديل والانحراف بأمان تاركا الإيمان ، ثم تحول هذا القول على يد المرجئة الجدد إلى مجرد ألفاظ خالية من مدلولاتها ومعانيها ، ومما زاد من أثر آراء المرجئة على حياة الأمة : اندثار المرجئة الفرقة ، وبقاؤها – بل وانتشارها – أفكارا وآراء .---ثم كان للصوفية نصيب من هذا الإخصاب : إذ تعانق مع الفكر الإرجائي انحراف مفهومي ( العبادة ) و ( القضاء والقدر ) عند المتصوفة ، حيث تحول مفهوم الزهد الإيجابي الذي كان عليه السلف على يد المتصوفة إلى سلوك انسحابي أخذ شكل التفرغ – للعبادة – في مسجد أو زاوية أو خلوة أو حتى كهف .وأما [...]



برضه لسه لازم انضرب ؟؟؟!!!!

2008-05-29T15:31:32.789+03:00

من صور تكريم الإسلام للمرأةأن نهى الزوج أن يضرب زوجته بلا مبرر،وجعل لها الحق الكامل في أن تشكو حالها إلى أوليائها،[ابوها او اخوها او عمها او خالها الى اخره]أو أن ترفع للحاكم أمرها؛ لأنها إنسان مكرم داخل في قوله-تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (70) الإسراء.وليس حسن المعاشرة أمراً اختيارياً متروكاً للزوج إن شاء فعله وإن شاء تركه، بل هو تكليف واجب.قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد، ثم يضاجعها) رواه البخاري ومسلم.فهذا الحديث من أبلغ ما يمكن أن يقال في تشنيع ضرب النساء؛إذ كيف يليق بالإنسان أن يجعل امرأته - وهي كنفسه وحبيبته- مهينة كمهانة عبده بحيث يضربها بسوطه،مع أنه يعلم أنه لا بد له من الاجتماع والاتصال الخاص بها.ولا يفهم مما سبق الاعتراض على مشروعية ضرب الزوجة بضوابطه ونقول ونؤكد بضوابطه،ولا يعني أن الضرب مذموم بكل حال.لا، ليس الأمر كذلك؛فلا يطعن في مشروعية الضرب إلا من جهل هداية الدين، وحكمة تشريعاته من أعداء الإسلام ومطاياهم ممن نبتوا من حقل الغرب، ورضعوا من لبانه، ونشأوا في ظله.هؤلاء الذين يتظاهرون بتقديس النساء والدفاع عن حقوقهن؛ فهم يطعنون في هذا الحكم، ويتأففون منه، ويعدونه إهانة للمرأة.وما ندري من الذي أهان المرأة؟ أهو ربّها الرحيم الكريم الذي يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير؟أم هؤلاء الذين يريدونها سلعة تمتهن وتهان، فإذا انتهت مدة صلاحيتها القوها؟إن هؤلاء القوم ينفرون من مشروعية تأديب المرأة الناشز، ولا يستنفرون من أن تنشز المرأة، وتترفع على زوجها،فتجعله-وهو رأس البيت-مرؤوساً، وتصر على نشوزها، وتمشي في غلوائها، فلا تلين لوعظه، ولا تستجيب لنصحه، ولا تبالي بإعراضه وهجره.فقولوا لي كيف يعالجون هذا النشوز؟ وبم يشيرون على الأزواج أن يعاملوا به الزوجات إذا تمَرَّدْنَ ؟لعل الجواب تضمنه قول الشنفرى الشاعر الجاهلي حين قال مخاطباً زوجته:إذا ما جئتِ ما أنهاكِ عنه *** فلم أنكر عليك فطلقيني فأنتِ البعلُ يومئذٍ فقومي *** بسوطك-لا أبا لك- - وفي الغرب خاصة - من تضرب زوجها مرة إثر مرة، والزوج يكتم أمره، فلما لم يعد يطيق ذلك طلَّقها، حينئذٍ ندمت المرأة، وقالت: أنا السبب؛ فلقد كنت أضربه، وكان يستحيي من الإخبار بذلك، ولما نفد صبره طلَّقني!وقالت تلك المرأة القوامة: أنا نادمة على ما فعلت، وأوجه النصيحة بألا تضرب الزوجات أزواجهن!!!!!!!!!!!!!!!لقد أذن الإس[...]



بين علماء الإسلام وأرباب أهل الكتاب

2008-04-10T13:54:06.536+02:00

سُلط الضوء كثيرا في الفترة السابقة على بعض التهم التي وُجهت إلى الدعاة فمنها أنهم يدعون إلى استعباد الناس .. وأنهم يأمرون وينهون الناس على حسب أهوائهم وأن الدافع في ذلك هو حب السيطرة وحب السلطة .. وأنهم يستخفون بعقول الناس متخذين الدين سببا لذلك ... وأن الإصلاحيين الإسلاميين ليس لهم غرضا إلا الوصول إلى السلطة فقطففي هذه الأسطر القليلة أردت أن أناقش هذه المسألة بحيادية تامة .. بعيدا عن إفراط المخالفين وعن غلو المؤيدين حكم الإسلام في الطاعة العمياء للعلماءبعث النبي صلى الله عليه وسلم في زمن خلى فيه تقريبا من أناس يعبدون الله على حق إلا بقية من أهل الكتاب الحق تناثروا هنا وهناك لا تكاد تسمع لهم حس ولا صوت .. وكان الأغلبية العظمى من سكان الأرض إما من عبدة الأوثان أو أتباع الكهان من اليهود النصارى .. بل أقول عبدة الكهان .. وهذا الوصف ليس وصفي أنا بل هو وصف الله تعالى لهم .. يقول الله عز وجل " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ " لما بلغت هذه الآية مسامع عدي بن حاتم الطائي وكان نصراني قبل إسلامه قال إنهم لم يعبدوهم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " بَلَى إِنَّهُمْ حَرَّمُوا عَلَيْهِمْ الْحَلَال وَأَحَلُّوا لَهُمْ الْحَرَام فَاتَّبَعُوهُمْ فَذَلِكَ عِبَادَتهمْ إِيَّاهُمْ " .. فحكم الدين في من يتبع أي أحد مهما بلغت منزلته الدينية أو الدنيوية أتباع أعمى في تحليل الحرام وتحريم الحلال دون وحي من الله تعالى إنما هو في نظر الشرع رب ومن وافقه واتبعه على هذا الأمر هو إنما يعبد هذا الرب ... فهذا هو اعتقاد المسلمين .. لا يوجد مشرع ولا حاكم إلا الله تعالى هو وحده الذي بيده التدبير والحكم والأمر والنهي وما دونه من البشر وحتى الملائكة إنما هم مربوبون ليس لهم أدنى حق في هذا الأمر الكنيسة في العصور الوسطىأضاف القساوسة والرهبان إلى أنفسهم قداسة خاصة فأشركوا أنفسهم في الأمر والنهي مع الله تعالى .. فصاروا يشرعون للناس شرائع ما أتى الله بها من سلطان .. وازدادت هذه القداسة يوما عن يوم فإذا كان حالهم في زمن بعثة النبي صلى الله عليه وسلم هو تبديل شرع الله إلا أنه وبمرور الزمن وبفضل تناسب قداسة الكهان مع الزمن تناسب طردي بلغت هذه القداسة إلى أن صار الكهان هم المسيطرون الحقيقيون للدولة وهم الحكام الأصليون .. فالحاكم لا يجترئ أن يخطوا خطوة دون الرجوع إلى القسا[...]



إلى الهدى ائتنا

2008-03-23T14:27:07.323+02:00

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهإن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا . من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك وأشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ... ثم أما بعد :في ظل حياة مليئة بالفتن والمحن والإحن ... حياة لا يكاد يجد المسلم فيها طعم الراحة ولا الإستكانة فدائما يومه مشغول بمصارعة الفتن ... سواء كانت فتن الشهوات أو الشبهات ... فتن تناثرت هنا وهناك تموج كموج البحر فلربما يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم : (( بادروا بالأعمال فتنًا كقطع الليل المظلم ؛ يصبح الرجل مؤمنًا ويمسي كافرًا ، أو يمسي الرجل مؤمنًا ويصبح كافرًا ، يبيع دينه بعَرَض من الدنيا )) . وفي الحديث الأخرقَالَ رَسُولُ اَللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: ‏إن بين يدي الساعة فتنا ‏ ‏كقطع ‏ ‏الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ‏ ‏ويمسي كافرا ‏ ‏ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا القاعد فيها خير من القائم والماشي فيها خير من الساعي فكسروا ‏ ‏قسيكم ‏ ‏وقطعوا أوتاركم واضربوا سيوفكم بالحجارة فإن دخل ‏ ‏يعني على أحد منكم فليكن ‏ ‏كخير ابني ‏ ‏آدم " .... وما أكثر من يبيع دينه بالدنيا في أيامنا هذه ؟؟؟ ما أكثر من يمشي ويسعى لإشعال الفتن ؟؟ بل ما أكثر الفتن نفسها في أيامنا هذه ؟؟!!! ... فهي تموج في أمة الإسلام كموج البحرالهائج في الظلام الحالج .. لا يجد فيها المسلم الوقت ليرتاح قليلا من تباعتها ولا حتى أن يأخذ نفسه .. بل إن الطامة الكبرى أن ينشر ويلقي هذه الفتن أناسا من بني جلدتنا يتكلمون بلغتنا يلبسون ملبسنا ومنهم من يزعم أنه يدين بديننا ... فأي فتنة للناس بعد هذا ؟؟ ... هؤلاء ينفثون سمومهم من داخلنا وأعدائنا يهجمون من خارجنا ... والعجيب من يأتي بعد ذلك ويدافع عنهم مع أن العداوة والحقد قد طهر على السنتهم فضلا عن أن أعمالهم " قد بدت البغضاء نت أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر "... فإن شئت فاقرئ قوله تعالى " لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشركوا " ... وتأمل قوله تعالى " ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم "... فكيف يأتو هؤلاء وينكروا عداوتهم التي أخبرنا بها الله تعالى حتى من قبل أن تظهر أعمالهم وأفعالهم وجرائمهم ... فالمقصود : أن هؤلاء تكالبوا علينا من كل حدب وصوب سواء في الظاهر بجيوشهم وعتادهم .. أو في الخفاء بفتنهم وشبهاتهم وشهواتهم .. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :" ي[...]