Subscribe: Away of Alexandria
http://awayofalexandria.blogspot.com/feeds/posts/default
Added By: Feedage Forager Feedage Grade A rated
Language: Arabic
Tags:
Rate this Feed
Rate this feedRate this feedRate this feedRate this feedRate this feed
Rate this feed 1 starRate this feed 2 starRate this feed 3 starRate this feed 4 starRate this feed 5 star

Comments (0)

Feed Details and Statistics Feed Statistics
Preview: Away of Alexandria

Away of Alexandria



هذه مدونتى ، لا أكتب لأحد محدد ، ربما فقط لشخص هو الأهم لدى بالوجود ، ولى أنا بعد سنوات من الأن ربما يمكننى رصد كيف ستغيرنى غربتى وخروجى



Updated: 2018-02-19T15:12:40.935+02:00

 



مصر ...مقاومة الملهاه الثوريه

2013-02-22T11:09:50.830+02:00

ينشر هذا المقال مترجما إلى الفرنسيه في مجلة البديل التحرري الأناركيه الفرنسيه كيف يبدو الوضع في مصر؟...يا له من سؤال كابوسي، أجابات مثل: لا أعلم، (مش فاهم حاجه) غير مقبولة طبعا، لكن كيف يمكنك ان تحلل أو تشرح وضعا يبدو كشىء من نتاج قلم صمويل بيكيت أو يوجين يونسكو؟ أو كمشهد من فيلم (الغواصة الصفراء) الذي يحتفي بالهلوسه؟ كيف يمكنك أن تقدم شيئا قابلا للتناول، شيئا أكثر من التعبير عن الحيرة أو مجرد لوحة (كولاج) مربكه؟منذ حوالي العام والنصف وفي أحتفالية سياسية بأفتتاح مقر للتروتسكيين بالإسكندريه، طرح أحد قادتهم الأكثر بروزا جوهرته الفكرية فيما اسماه نظرية (أعمدة الثورة السته) وهي : الحركات الشبابية، الالتراس،المرأه،العمال،الفلاحين،الصيادين، الحقيقه أن الرجل لم يكن يمزح، بل كان جادا جدا، ربما تصلح نظريته الكريكاتيريه معيار ومؤشر على مستوى أنحطاط الفكر السياسي بمصر و لفهم القوى الفاعله في الحاله السورياليه المسماة الثورة المصريه:الحقيقة أنه داخل تلك السوريالية تقبع مسارات محددة قوية التأثير، مسارات وضعت ركائزها قبل عقود، لكنها لم تتوقف أبدا عن تشكيل المجتمع المصري ووسم حركتها بوسمها:إنحلال الفكر السياسي المصرييحفظ كل مواطن سوري مجموعة من الأناشيد والهتافات الممجدة لحزب البعث ولأيدولوجيته، بغض النظر عن موقفه من الحزب والنظام فلا حيلة له في ذلك، فهي كانت – وما زالت- مفروضة وبصرامة على طلاب المدارس السوريه، لكننا في مصر لا نحفظ مثل تلك الأناشيد، وهي لم توجد أبدا منذ انهيار النظام الناصري في 1970، وما عدا بعض الجمل المستهلكه التي كان تدرس في منهج (التربية الوطنية) بالمدارس فلا حضور على الإطلاق لأي تمجيد للحزب الحاكم أو أيدولوجيته، ليس لأن الحزب الوطني الذي حكم مصر طوال عهد مبارك – والذي لم يكن سوى أمتداد مباشر للأتحاد الاشتراكي العربي الناصري- كان أقل فاشية وشمولية من أخيه البعث العربي السوري، بل لأن كراهية الأيدولوجيا والنفور من التنظيم الحزبي المتماسك أصبحت عقيدة النظام الحاكم في مصر، فمنذ أكتشاف النظام الناصري أن (منظمة الشباب الاشتراكي) التي أنشئها لتكون مدرسة لكوادر الحزب الحاكم قد اصابتها عدوى الشيوعية وأصبحت كيانا يتمتع باستقلالية عاليه مما أضطره لتدميرها والتنكيل بأعضائها، منذ ذلك الاكتشاف أدرك النظام أن (الأيدولوجيا) في حد ذاتها أمرا غير مرغوب فيه، وأن التنظيم الحديدي – حتى وإن كان حاكما- لعبة خطره يستحسن تجنبها، وعليه تبنى النظام (الميوعه الفكريه والتنظيميه) كايدولوجيا أساسيه له، فالحزب الحاكم تحول بوضوح لنادي لأصحاب المصالح والسياسيين المحترفين الفاسدين، لا يمتلك سوى شعارات غائمه تخلط ما بين الوطنيه الشوفي[...]



الاخوان...نمر من ورق

2013-01-09T15:55:31.322+02:00

ينشر هذا المقال مترجما إلى الفرنسيه في مجلة البديل التحرري الأناركيه الفرنسيه الحكمه القديمهكانت بداية التسعينيات من القرن الماضي، هي ذروة تسلط ونفوذ التيار الفاشي الديني في مصر، فهم يسيطرون على مجالس إدارات الأغلبية الساحقة للنقابات المهنيه، وأتحادات الطلاب الجامعيه تخضع لسيطرتهم المطلقه، التي وصلت حتى لأتحادات طلاب المدارس الثانويه، من الناحيه الاقتصاديه كانت أمبراطورية (شركات توظيف الأموال) الإسلامية ما زالت راسخة رغم الهجمات الحكومية التشريعية عليها، أمنيا كان نظام مبارك يخوض بيأس ووحشية حربا أهلية غير معلن عنها ضدهم لا في جنوب مصر الغارق في العشائرية والتخلف الاقتصادي فقط، بل وفي وسط القاهرة نفسها وهو ما بلغ ذروته بأغتيالهم لرئيس مجلس الشعب القوي (رفعت المحجوب) في أكتوبر 1990، بينما نشر أغتيالهم للمفكر الليبرالي فرج فوده بصيف 1992 الرعب والذعر وسط الجماعه المثقفه، التي أدركت أن تكلفة معارضتهم قد تكون الحياة نفسها، وقتها كان اليسار المصري المنهار نفسيا وتنظيميا بتأثير زلزال تفكك الاتحاد السوفيتي في أسوأ حالاته، كان الجميع يتوقع سيطرة التيار الإسلامي على الحكم ما بين لحظة وأخرى، الجميع ما عدا أحد قدامي الماركسيين وأقلهم شعبية في مصر، رفعت السعيد، الرئيس الدائم لحزب التجمع اليساري الذي كان رأيه أن التيار الإسلامي طالما أستطاع أن يصل لهذا المستوى من السيطره دون أن يستطيع قلب نظام الحكم القائم والوصول للسلطه، فإنه لن يستطيع أبدا الوصول للسلطه، بكلماته نفسها: مش حيحكموا أبدا، وقد كان ذلك الثعلب العجوز على حق، وما زال، فرغم سيطرة الاخوان على منصب الرئاسة والمجلس التشريعي، ما زالوا عاجزين تماما عن السيطرة على الدولة، ما زالوا لا يحكمون.سقوط الأسطوره:منظمين جدا، تنظيمهم حديدي، كوادرهم لا تعد ولا تحصى، الجماعة مزدحمة بأساتذة الجامعه والنخبه العلميه والفكريه، أستراتيجيتهم واضحه، يزرعون عناصرهم في كل مفاصل الدوله، تلك كانت بعض الأساطير التي روجت لعقود طويلة عن الأخوان المسلمين وانسحبت بالتبعيه على بقية فصائل التيار الديني، تلك كانت الأساطير التي صدقناها وروجنا لها حتى ونحن نعادي التيار الديني ونخوض الصراع المرير الطويل ضده، إلا أن تلك الأساطير التي تراكمت عبر ثمانية عقود من عمر جماعة الاخوان المسلمين تلاشت خلال شهور قليله من حكمهم المضعضع، فظهروا عشوائيين، غير منظمين، يتناقضون داخليا وتخوض قياداتهم صراع دائم فيما بينها ، عاجزين بشكل واضح حتى عن تكوين وزارة إخوانية كامله، يعانون من فقر مدقع في الكوادر السياسية أو التكنوقراطيه، يفتقدون لأي برنامج سياسي أو اقتصادي واضح، مرتبكين سياسيا وحركيا،[...]



الشبح الذي يسكن مشروع النهضه

2012-08-25T11:32:20.512+02:00

ينشر هذا المقال  مترجما للفرنسيه في العدد القادم لمجلة Alternative libertaireالتحررية الفرنسيه من هو الرجل الأكثر تأثيرا ونفوذا في التوجهات الاقتصاديه لحكومة الاخوان المسلمين الحاكمة بمصر؟قد يجد الكثيرون أجابة هذا السؤال سهلة أو حتى بديهيه، فيذكرون هذا القيادي أو ذاك من قيادات الاخوان المسلمين، إلا أن مثل تلك الإجابات ليست صحيحه، فالرجل الأكثر تأثيرا في السياسة الاقتصادية لحكومة الاخوان ليس قابعا في قصر الرئاسة، وليس واحدا من أعضاء مكتب إرشاد جماعة الاخوان المسلمين، ولا حتى واحدا من أعضاء وزارة هشام قنديل رئيس وزراء مرسي أول رئيس أخواني بالتاريخ.تقول الأسطورة أنه يقبع في زنزانة بسجن طره الذي تم أعادة تأهيله لمستوى الخمس نجوم ليليق بنخبة من كبار رجالات عصر مبارك، وإن كان الكثيرون- وأنا منهم- يتشككون في وجوده بالسجن اصلا.إنه جمال مبارك، الأبن الصغر للرئيس السابق حسني مبارك، والمتهم بعدة أتهامات مالية كالتلاعب بالبورصه، وهو قيد الحبس أنتظارا لمحاكمات تؤجل باستمرار، وهو الرجل الذي أعتبر رمزا لكل ماهو مكروه ومرفوض وفاسد وأستغلالي بنظام مبارك.لكن كيف يؤثر جمال مبارك الطفل الذهبي  للنظام السابق على النظام الذي حملته لكرسي الحكم ثورة 25 يناير التي خرجت لاسقاط ذلك النظام؟ كان جمال مبارك بصفته الأمين العام المساعد وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم قبل 25 يناير 2011 هو عراب ما سمي (الفكر الجديد) وهي حزمة غائمة التفاصيل أطلقها جمال مبارك ومجموعته من رجال الأعمال المسيطرين على النظام بعد أنتخابات الرئاسة 2005 كانت تعني اساسا التخلي عن البقية الباقيه من الرشاوي الإجتماعيه التي تقدمها الدوله مثل دعم السلع الغذائيه الأساسيه والكهرباء والمياه والوقود، وتبني أقتصادا ليبراليا يقوم على مبادىء الليبراليه الجديده التي تبنتها أدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دابليو بوش، مع التصدي بضراوة لاي تحركات عمالية أو شعبيه تقاوم أنحدار مستوياتها الحياتية – الرديئة أصلا- بسبب هذه السياسات الاقتصادية اليمينيه العنيفه.أنك تستطيع أن تشتم رائحة جمال مبارك وفكره الجديد في تصريحات السادة الجدد من الأخوان المسلمين، والحكومة التي عينوها ، بل إنك لا تستطيع أن تتجاهل حضوره الطاغين فهاهو "حسن مالك" رجل الأعمال والقيادي الأخواني الشهير يصرح لوكالة رويترز بتاريخ 27 أكتوبر 2011 قائلا : (إن السياسات الاقتصادية التى كانت متبعة فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك كانت تسير فى الطريق الصحيح لكن شابها تفشى الفساد والمحسوبية.. يمكن أن نستفيد من القرارات الاقتصادية السابقة، عرف رشيد محمد رشيد جيدا كيف يجتذب الاستثمارات الأ[...]



إنها نفس الدوله...يا غبي

2012-08-13T14:10:58.105+02:00

الله أكبر، ولله الحمدالله أكبر أن من علينا برئيس مدني يسقط حكم العسكرولله الحمد أن سقط حكم العسكر وانتهت الدوله العميقه على يد الرئيس المنتخب بالاراده الشعبيهيمكنك أن تبتلع تلك القطايفايه الجميله المقدمه من محل حلويات الإعلام المصري بالمشاركة مع شبكة إعلام الناشطين المصريين على الشبكات الإجتماعيه، وتحمد ربنا وتنام، أو يمكنك أن تأتي معي لندخل المطبخ لنرى كيف صنعت تلك القطايف، ولا أعدك أن ما ستراه قد يعجبك.أولا : ما الذي حدث؟هل أنقلب مرسي على طنطاوي؟ هل كونت أمريكا حلف ما بين السيسي والعصار وماميش لقلب طنطاوي؟ هل ملوت قطر الأنقلاب؟، هل أعتقل طنطاوي وعنان؟...هل؟ أين؟ كيف؟ لماذا؟سيغرقونك بالاسئلهفي لعبة الإخفاء التي تمارسها كل الكائنات الحيه هناك طريقتان لارباك الخصمالأولى: أن تختفي جيدا جدا بحيث لا يحصل الخصم على اي معلومات نهائيا عنك ويبقى في جهل مطبق وظلام تام، وهي لعبة جيدة ،،  الحقيقه إلا أنها خطره، فأنعدام أي معلومات يثير الفضول ويحفز على المزيد من البحث والتقصي وفي النهاية لا يوجد نظام محكم ولا أمن بنسبة مطلقه، ستنكشف أجلا أو عاجلا. الثانيه على عكس الأولى تماما، إنها ببساطه أغراق الخصم بالمعلومات، تقديم كم هائل ومتناقض ولا نهائي من المعلومات يختلط فيها الواقعي بالخيالي والمزيف بالحقيقي، مما يربك الخصم ويجعله يفقد طريقه، ويتشكك في اي معلومه حتى تلك الحقيقيه التي قد تتسرب إليه.ونحن نواجه النوع الثاني، الإغراق في البيانات، الأغراق لحد الإجهاد وأيصال بروسيسور العقل الجمعي المصري لدرجة التهنيج والشلل، وهي لعبه سهله جدا في مصر التي يتعبر (الفتي) فيها الرياضة الشعبية الأولى، فيكفي أن يعرف شخصا شخصا اخر له صديق مجند في مطبخ وحدة إشاره حتى يغرق التايم لاين بأن مصدرا قال له كذا وكيت.لنترك خفايا ما حدث للمؤرخين الذين يبحثون عن ملء كتبهم، وللصحفيين الذين يبحثون عن ملء صفحات جرائدهم، ثم ما الذي سنستفيده من معرفة تلك الخفايا؟ نحن فعلا نعرف كل ما نحتاجه1- أمريكا لها سيطرة عليا على القرار في مصر؟ تلك بديهيه يعرفها اي طفل بالشرق الأوسط، حتى إذا كان كبريائك الوطني المتضخم بفعل الألتهاب الثوري قد يرفض ذلك فتلك حقيقة لا يجرؤ أحد على نكرانها.2-أموال الخليج تلعب دورا اساسيا في الحراك السياسي والثقافي والفكري والاقتصادي في مصر خدمة لمصالح الإمبرياليه العالميه؟ طبعا، ومنذ خلق الاستعمار البترودولار وهي تفعل ذلك، ام تظن أن تلك الكتل الهائله من المليارات التي تتراكم حولنا لا تمتلك قوة جاذبية كافيه للتأثير عليك ؟3- الجيش المصري قد ينقلب على قياداته؟ الجيش المصري منذ زمن طويل يعاني من[...]



للحقيقه..لا لأبو الفتوح

2012-04-30T13:47:28.517+02:00

مدخل:دائما ما تعجبت لماذا يربي الفلاح المصري البقرة البلدي، مع توفر البدائل طبعا، فهي بقره أشبه بالغزال، جميله ورقيقة الأطراف، وسيمة الوجه، قليلة اللحم، ضعيفة أنتاج الحليب، تلد عجلا بحجم كلب متوسط- بتعبير الفلاحين أنفسهم-فلماذا يربونها، ويحرصون على تربيتها؟ الإجابة جاءت من صديق يعمل بالزراع، قال لي : أنت شايف البقرة قدامها أيه؟ كان ما تأكله البقرة بشهية شيء يشبه عريش الثوم الجاف لولا أن لونه أقرب للرمادي، سألته متعجبا: أيه ده؟ فأجاب : ده الدريس، وهو البرسيم المجفف، وبتعبيره :" عارف لو ده أتقدم لبقره فريزيان ولا شورت هورن والله تتفه في وشه، لكن البقر البلدي بيرضى بقليله، والفلاح بيضحك عليها بشوية الدريس دول".متن:طبعا هذه التدوينه ليست في الزراعة ولا تربية المواشي، إنها عن شيء مختلف نوعا ما، إنها عن المثقفين الليبراليين والتقدميين التنويريين الذين يعلنون بكل شجاعة وفخر دعمهم للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيسا لمصر الثورة، إنها محاولة لفهم لماذا تدعم الكتلة المثقفة الليبرالية التقدمية شخصا أتى من الجماعة الإسلامية لينضم للإخوان المسلمين قياديا بارزا لثلاثة عقود، وهو انتماء فكري لا ينكره الرجل ولا يتنصل منه، بل نزيد على ذلك أنه مؤخرا حصل على دعم دهاقنة وكهنة التيار السلفي المغرق في يمينيته ورجعيته، ورغم ذلك ما زالت الكتلة الثقافية ال...إلخ راسخة في دعمها له، لماذا؟بعض الشخصيات سيئة الطوية، خبيثة الروح قد تسارع للإجابة: أنهم مرتشون تم شرائهم بالمال – وهو وفير- أو بوعود بمناصب – وهي مربحه- إلا أنني في الحقيقة شخص جبل على حسن الظن بالناس والبعد عن اتهامهم بالباطل، وطعنهم بالظن، وعليه فإنني أدعوكم لمسايرتي في هذه الرحلة الذهنية للبحث عن إجابة حقيقيه لهذا السؤال:لماذا يدعم المثقفون ال...إلخ عبد المنعم أبو الفتوح رئيسا للجمهورية؟في البدء أحب أن نتعرف على هذه السلالة البشرية المميزة (المثقف المصري التقدمي ال..إلخ)، إنهم بشر مثلنا، يأكلون الخبز ويشربون الشاي والقهوة ويمشون في الأسواق، وعلى عكس الفكرة الشائعة أن المثقفين هم جماعة من الصيع والمتسكعين الذين بلا شغله ولا مشغله، فأغلبهم لهم وظائف ومناصب وأعمال مشروعه يتقاضون عنها رواتب غالبا مجزيه، نعم عزيزي القارىء، هم ليسوا أهل صياعة وصعلكة ، بل أهل وظائف ومناصب، فوزارة الثقافة تكتظ بهم كما يكتظ الميكروباص بركابه ساعة الظهيرة، وهم ينتشرون فيها بأعداد وفيرة بدئا من الثقافة الجماهيرية وصولا للمجالس العليا والقومية لأي حاجه على ورق، كما أنهم يتكدسون تكدسا ملحوظا في دور النشر القومية وبالتحديد في مطبوعاتها الصغرى[...]



مراجعات....1-؟ أسود وآكلات جيف

2010-04-25T15:49:48.363+02:00

ربما علي أن أبدأ هذه المدونة بأعتذار، بل ربما بحزمة من الإعتذارات، أولا للقلة الوفية من قرائي الذين أخلفت وعودي لهم وأطلت الغياب عن المدونه وثانيا للقراء الذين أنتظروا الجزء الثاني من التدونية السابقه ( نصل أوكام البتار) وطال أنتظارهم، وثالثا : للأعزاء الذين شرفوا مدونتي بتعليقاتهم ولم أجيب تعليقاتهم سوى بالصمت، ورابعا لكل الرءوس الخاوية الفاشية التي لوثت مدونتي بتعليقاتها الرديئة غير الإنسانيه على تدوينتي السابقة حول الصراع الكروي المصري الجزائري التافه، تلك هي إعتذاراتي وأرجو قبولها.لماذا الصمت؟أحيانا تصمت لأنك لا تجد ما تقوله، أو لأنك غير راغب في التواصل، أو ...لأنك تخشى الأفكار التي في رأسك أن تتحول لكلمات وتكتسب حياتها الخاصة، لأنك تدرك كم أفكارك تخيفك، فكيف إن أكتست لحم ودم الكلمات؟أنا صمت أولا لأنني أحسست بوطأة حتمية إكمال تدوينة (نصل أوكام البتار) بينما تجاوزها عقلي بمسافات شاسعه، وأصدقكم القول أنني أعملت نصل أوكام على التدوينة فوجدت أن الأصوب هو عدم إكمالها، فالقضية التي كانت تناقشها هي قضية جزئية جدا، كما أنها قضية بسيطة لأقصى حد، قضية أقتصادية تجارية في أصلها وفروعها، قضية من يمتلكون المال ويشترون به الوجاهة الإجتماعية المصاحبة لكلمة (أديب) أو صاحب كتاب، وكما أن الطلب يخلق السوق، فقد تلقاهم جمع من (منتجي الكتب) أو (سماسرة الطباعه) وأنتهى الموضوع، فلا معنى ولا هدف ولا قيمة، فقط ليس إلاالسيرك السياسي:لا أخفي أنني أستمتع بما يجرى من ألاعيب سياسية في هذا الوطن المصاب في صفوته، تلك الألاعيب التي تكاد تستحيل سيركا متكاملا لا ينقصه سوى الخيمة، إلا أنه ليس بالسيرك المسلي، فهو كثير المهرجين يعتمد على لاعبين من الهواة والمتقاعدين لا يسلون ولا يبرعون، أتسائل هل علي أن أدلو بدلوي في هذه الهستيريا التي يلتف فيها بقايا الطبقة المتوسطة المتحللة في تحالف مع بقايا المهرجين السياسيين وتجار الشعارات حول راية (البرادعي) ذلك المجهول الأتي من منظمة دولية بيروقراطية والذي قرر تسلية تقاعده بلعبة السياسة بدلا من لعب الطاوله في النادي تحت الشمسيه، والذي لم يقدم برنامجا سياسيا ولا خطة عمل ألهم إلا المطالبة (النخبويه) بتعديل مواد في دستور هو بالحقيقة مسخ مشوه وسخف مقيم لا يستحق سوى الإلغاء بكليته وتحويل نسخه لقراطيس ترمس وتسالي.من أين نبدأ؟نبدأ من الشيء الأكثر أساسية وحتميه، من العروس التي يطلب الجميع ودها، ومن الجائزة الكبرى التي يسعى الجميع إليها، نبدأ من (الوطن) ، هل يختلف اثنان على (الوطن)؟ ، وأننا جميعا مواطنوه وأبنائه وأننا جميعا نعيش تحت ظله ؟ تلك [...]



هايل ....أيخبتن -جملة أعتراضيه-

2009-11-21T02:46:17.221+02:00

أعتدت دائما أن أكون فخورا لأقصى حد بوطني وبتاريخه وبكل ذرة من ترابه، وقليلة هي المرات التي أحسست فيها بالخجل والعار لأنني مصري، من تلك المرات حين هلل بعض الصغار الفاشيست عديمي الأنسانيه لمذبحة اللاجئين السودانيين بيوم 31 ديسمبر 2005، لم يصبني بالعار تصرف الشرطة المصرية، فأنا أعلم تماما مدى فجر ذلك الجهاز ووحشيته وفساده وأستهتاره بكرامة البشر وبحياتهم ذاتها مثله كمثل كل الأجهزة الأمنيه في الأنظمه الفاشيه والبوليسيه عبر التاريخ، إلا أن المرة الثانية في حياتي- والتي أتمنى أن تكون الأخيره- التي أحسست فيها بالعار لأنني أتشارك في الجنسيه مع مثل تلك الكائنات هي منذ بداية الفضيحه المؤسفه المسماة ( مباراة مصر والجزائر)مبدئيا وبصراحه أنا لا أحب كرة القدم ولا أطيقها، وأعتبرها واحدة من أسخف الأنشطة البشرية وأكثرها أستمتاعا بأهتمام لا تستحقه نهائيا، وهي التي أنحطت من رياضة مسلية ممتعه إلى أخطبوط دولي لممارسة القمار وغسيل الأموال، وهي تمتاز عن كل اللعبات الرياضية بسوء أخلاق مشجعيها بشكل عام وتعصبهم وحماسهم الحيواني الهمجي، وهي في الحقيقة تحولت منذ زمن بعيد لتسلية لأسافل الناس وأكثرهم أنحطاطا، ووسيله لتخدير الجماهير وخداعها وتعميتها عن مشاكلها الحقيقيه، وسبب لتدفق مئات الملايين على من لا يستحق وحرمان من يستحق منها ، في البدايه كان الإذلال المتعمد و الدائم لكل ما هو وطنية وتاريخ وتحقير لكل شهداء مصر وأبطالها ووطنييها، حين تم الحط من قيم الوطنية والأنتماء لمستوى مجرد مباراة كره، واذيعت الأغاني الوطنيه التي لا طالما هزت مشاعرنا في أزمنة الحروب والتضحيات لتصبح أشبه بأغاني العوالم تمجيدا لمجموعة من الجهلة والعواطليه لا يجيدون شيئا سوى ركل الكرة بأقدامهم تشبها بأعضاء العائله الحافريه، وتحشد الجماهير بشكل هستيري لسبب تافه في محاولة تكررت مرارا من قبل لتخدير الشعب وإعمائه عن ما يواجهه من دولة بوليسية ديكتاتوريه، وفساد شامل وبطاله ونهب لثرواته ومحاولة دنيئه لتوريث الحكم، وعلى الناحية الأخرى فإن نظام أبوتفليقه الفاشيستي الديكتاتوري الفاسد الناهب لثروة شعبه والمتورط في حرب أهلية دموية وإثارة المشاكل لجيرانه وجد فيها فرصة لأعماء شعبه عما يعاني من فساد وبطالة وفقر في واحدة منكبار منتجي البترول والغاز في العالم، تلاقت مصالح النظامين الفاسدين الفاشلين معا ومع مصالح مجموعة من وسائل الإعلام الفاسدة الرأسماليه التي لا ترى شيئا في الوجود سوى مدى تضخم ثروات أصحابها دون أدنى أحترام لأي قيم أنسانية أو أخلاقيه سواء أكانت الصحف الصفراء الوضيعه في الج[...]



نصل أوكام البتار...1 من 2

2009-11-03T15:04:37.537+02:00

مدخل:يبدو العنوان كمقتطف من مسلسل (غرندايزر), إلا أن نصل أوكام ليس في الحقيقة من أسلحة الروبوت العملاق القادم من فليت للدفاع عن الأرض ضد هجمات فيغا, نصل أوكام هو قاعدة منطقية من وضع المفكر الفرانسيسكاني أوكام والذي توفي في العام 1349, وتنص هذه القاعدة ببساطة على أنه يجب عدم زيادة عدد الكيانات بغير حاجه, أو بمعنى أخر : لماذا تستخدم الأكثر بينما الأقل يكفي, أو بشكل أكثر تحديدا- ونحن نتكلم عن المنطق- أنه لا يجب أن تتصور عللا متكاثرة بينما علة واحدة تكفي, عليك أن تحاول دائما أن يكون عدد فروضك هو الحد الادنى ولا تكثر من عدد البديهيات.بالنسبة إلي كان نصل أوكام (لُقيه) كنزا حقيقيا, أحمله معي كما يحمل البلطجي (البشله) ليشهرها في أسوأ أوقات العراك ممزقا وجه غريمه بلا رحمه, نصل أوكام المنطقي هو سلاحي الوحيد تقريبا والأكثر حدة ضد الركام الطويل العريض من الكلمات والتنظيرات والكتب - المكتوبة بالعربية- التي يقيئها العالم في رأسي, سلاح يمكنني من تمزيق كل ذلك التراكم والزحام المعلوماتي الغير برىء وصولا إلى الحقيقة البسيطة المنسحقة تحت الزيفهل تدعو بذلك للتبسيطيه؟على الإطلاق, أنا أخر من يتخيل عالما بسيطا, وأنا أعلم تماما مدى تعقيد وتركيب العالم والمجتمع البشري خصوصا, لكن ذلك ليس صحيحا دائما, كثيرا ما تكون للأسئلة البسيطة المباشرة أجابات بسيطة حادة الأطراف, وعادة ما تكون للظواهر الأكثر فجاجة أسباب بسيطة وقحة لا تقل عنها فجاجهلنأخذ مثالا:سؤال: لماذا تبيع الحكومة المصرية الغاز الطبيعي بسعر اقل من سعر التكلفة لإسرائيل أو بالتحديد للشركات الإسرائيليه؟ ولماذا تبيع نفس الحكومة نفس السلعة بسعر اقل من السعر العالمي لشركة أسبانيه؟سؤالان سكب من أجل الإجابة عليهما نهرا صغيرا من الحبر ليروي افدنة من الورق وأستهلكت كيلوات لا حصر لها من الكهرباء في البث الفضائي, لمجرد الإجابة على سؤالين بسيطين ،خلقت قطعان كاملة من النظريات المدعمة بالتنظير والمحقونة بالأيدلوجيا والموشاة بالإقتصاد والسياسة وكل علم إنساني يمكن بيع مقولاتهأنا لا شأن لي بذلك, أنا أمتلك نصل أوكام, ونصل أوكام يوصلني للفرضية الأبسط والأكثر منطقيه التي تقول:أن الحكومة المصرية تبيع الغاز الطبيعي بالخسارة لأن مسئولا كبيرا جدا بالحكومة المصرية يحصل على رشوة كبيرة جدا للقيام بمثل تلك الصفقات المشبوهة, مجرد لص مهما بلغ حجمه ومنصبه وسلطاته, مثله كمثل أحقر أمين مخزن مرتشي بمخزن أتفه جمعية زراعيه باصغر كفر في مصر, مجرد مرتشي, لا ارى سياسة ولا تنظير ولا أقتصاد ولا مؤامرة كونية صهيونيه أمريكيه, أرى م[...]



تنوة الكلام

2009-08-25T00:13:27.040+02:00

1- كنت أجلس على مقهى (بطاطه) في الظهيرة الصيفية الحارقة كالعاده, أشرب قهوتهم الخفيفة عديمة الطعم, وأدخن شيشتهم كثيرة الجمر نادرة المعسل, كانت الشمس تلهب بسياط غاضبة بلاطات الرصيف التي ركبوها حديثا برداءة واضحة, كان حلقي جافا, وزادته الشيشة الملتهبة جفافا, أثارت المركبات المتزاحمة بشارع محرم بك المختنق سحابات لا تتبدد من الأتربة الساخنه الناضحة برائحة الأسمنت والصرف الصحي, أشرت للقهوجي وطلبت بثقة وإلحاح -لئلا ينسى- هات كبايتين ميه وحياتك يا هيما, أنقلب وجهه وعلته أبتسامة محرجة بديلة لأبتسامته الساخرة اللزجة الإعتياديه, : لا مؤاخذه يا باشا, دي أوامر المحافظه, واشار للافتة معلقة على مدخل المقهى مكتوبة بخط ردىء معوج:طبقا لتعليمات مديرية التموين والمحافظه تقدم كوباية ميه واحده مع كل طلب, وكل كوبايه زياده مقابل 35 قرشاأستيقظت وحلقي يؤلمني من الظمأ, وتذكرت أن وزير الري صرح بأن مخزون مصر من المياه يكفيها لخمس أو ست أعوام.2- رأيتني اقف في صف طويل, ظننته في البداية طابور الفرن البلدي, إلا أن نظافة المكان وهواء المكيف الرطب ورائحة البرفانات أكدت لي أنني حتما لا أقف في طابور الفرن, لكن في مكان لم يمكنني التعرف عليه, بدا لي ككافيتريا من تلك الكافتريات الجديدة التي تقلد الكافتريات الأوروبيه في سخافة وسقم ذوق, ولا تقدم سوى القهوه الموكا والكابتشينو وأنواع أخرى من إهانات البن الزاعقة الاسماء والسخيفة الطعوم, لكن أرفف زجاجية أنيقة مملوءة بالكتب والقطع الفخارية التزينيه جعلتني أشك في أنها أقرب للمكتبه, ربما كافتيريا/مكتبه, أو أي أختراع جديد تفتق عنه ذهن برجوازي مسطح , وجهت أنتباهي لمني يقفون معي في الصف ربما أجد وسطهم إجابه, أمامي وقفت فتاة قصيرة نحيلة ترتدي حجابا زاعق الألوان لابد أنه يحتوي توبا كاملا من القماش , وبادي اصفر اللون يلتصق بجسدها النحيل ألتصاقا يثير خيالات كريكاتورية حول كيف ترتديه أو تخلعه, كانت تتواثب متحمسة وهي تنظر من خلف كتف الواقفة أمامها والتي كانت ترتدي توبا كاملا من القماش فوق رأسها هي الأخرى مع بادي وردي اللون, أنحنيت نحوها هامسا: بعد أذنك, هو الطابور ده ليه؟ كان صوتي منخفضا جدا ولدهشتي أن همسي الخفيض أمكنه أختراق طبقات القماش حول أذنيها, ألتفتت غلي بنصف وجه وحدجتني بنظرة سكبت حملوة عربة نقل من الأحتقار على وجهي و عادت للنظر من خلف كتف من تقف أمامها, تلفت حولي,وقد خجلت أن أسألها مرة أخرى, أثرت الصمت وتضييع الوقت الذي بدا بلا نهاية في تأمل ديكور المكان, بعد ما يقرب من الساعة رايت أنه لم يتبق أمامي سوى الف[...]



البطل....الأضحيه

2009-06-15T10:45:52.223+03:00

حين يمرون بك..سيبتسمون في وجهك بإعجاب, وأحيانا ما سيوقفونك في ممر منعزل أو شارع صغير ليشدوا على يديك مشجعين, بعضهم قد يربت على كتفك, سترمقك الفتيات من بعيد ويتهامسن بأسمك معجبات وهن يرمقنك بنظرات الوله والتمني, سيشير إليك الرجال ويهزون رءوسهم مؤمنين أو حاسدين, سيذكرونك في أحاديثهم ويكررون عنك الحكايات في ثرثرات المقاهي, سيردد أناس لم يروك ابدا سيرتك وحكاياتك بعد حدوثها بسنوات, سيصنعون منك قصصا وأساطير , سيجعلون منك...بطلا لكن تذكر يا عزيزي أن من يبتسمون في وجهك ويشدون على يديك في الحواري المظلمة والممرات المنعزلة سيتجاهلونك في الميادين المضيئة والممرات المزدحمة, وأن الفتيات لن يمنحنك أكثر من نظرات الإعجاب, وأن الذين يربتون على كتفيك سينظرون إلى الناحية الأخرى حين تقف وحيدا شاهرا وحدتك المريرة ومتصديا لأعدائهم, تذكر يا عزيزي أنهم يصفقون لك ثم يأوون إلى بيوتهم الدافئة ليحكوا لأحبائهم في الدفء اللذيذ عن أخر نوادر البطل , بينما تضرب أنت في الشوارع الوحيدة الباردة, قابضا بكفك على حيث قلبك عسى تصد عنه برودة الوحدة. تذكر يا عزيزي أن العباءات القرمزية التي توضع على أكتاف الأبطال لا تهدف سوى لأخفاء الجراح المميتة النازفة عن أعين المصفقين, وأن الهدف من أكاليل الغار هو إخفاء أصفرار الموت على وجه المقاتل الممزق الصدر, وأن الهتافات الصادحة والأبواق الزاعقة تخفي أول ما تخفي أنات الألم التي تمزق حنجرتك تذكر يا عزيزي أنه حين تصبح بطلا فأنت وحيد ولا أحد يقف خلفك, وأن من سيصفقون لبطولتك لن يحركوا أصبعا ليساندوك في المعركه, وأن النصر لهم جميعا والجراح لك وحدك تذكر يا عزيزي أن الصديقين العزيزين الذين أبديا مساء الأمس أعجابا شديدا بهجماتك ضد المزيفين الأسواني والعايدي لم يكتب أحدهما سطرا واحدا يدعم فيه كلامك تذكر يا عزيزي أن كل أكاليل الغار تذوي وتذبل, وأن كل العباءات القرمزية تبهت وتنحلو وأن كل القصص تنسى وتُمل, وحدها الجراح تبقى حية في جنبيك, وحدها الوحدة لا تفنى [...]



الصيف....الحقير

2009-06-06T01:36:16.850+03:00

(image)
أه يا سكندريتي, يأتيك الصيف في ميعاده , وتبدأ الجامعات والمدارس في منح الكائنات المحبوسة خلف اسوارها إفراجا مؤقتا, وكأنه يجب أن تلتقي مصيبتين معا لتنصبا على راسك

ياتي الصيف يا ماريه لتمتلىء شوارعك بالهواء الخانق والرطوبة والكائنات الضالة المتسكعة كذباب الصيف اللجوج, وعما قريب ستضاف للكائنات الضالة المحلية أخرى مستورده ليتنافس الصنفان أيهما اكثر فسادا وإفسادا من الأخر

يأتي الصيف يا التي ترابها زعفران ليمكن لكل أحمق أن يأتي إليك ليطلق العنان لكل سخفه وحيوانيته وهمجيته وبدائيته في شوارعك وعلى شواطئك بدعوى أنه (يصيف), وكأن الصيف خلق لكي يرتد البشر في سلم التطور عائدين لمرتبة السعادين, وكأنه مكتوب عليك أن تلوث شوارعك بهم, وتستحيل شواطئك المسحورة (ترعا) وكورنيشك المجيد لـ... (ع الزراعيه ياما نفسي اقابل حبيبي), ويصبح كل ما بك مستباحا وفاسدا

أه يا حبيبتي, لو أني أملك أن اقيم حولك سورا من نيران التنانين فلا تنتهك تلك الجحافل الجرادية شوارعك المقدسه, لكني لا أملك سوى الصبر كما تفعلين

اليوم مرت سحابة شتوية أخيرة وأمطرت قطيرات مطر أخيرة, إنه الشتاء الرقيق النبيل يذكرنا أنه عائد, وأن الصيف ومصيفيه إبتلاء مؤقت سيزول

أبقى أنا أحلم بالشتاء وبالنوة الأولى التي ستطهر شوارعك وشواطئك وتعيدك إلي لتكوني حبيبتي مرة أخرى



فـي حضــرة الســيد ....تورجينيف

2009-06-04T02:46:29.460+03:00

أظن المرة الأولى التي رايت فيها كتابا لتورجينيف كانت معرضا ما من معارض الكتاب في النصف الثاني بالتسعينيات, لم يكن الأدب الروسي وقتها غريبا علي طبعا, كنت قد مررت- اي كلمة خائبه مررت هذه- أقصد كنت قد استلبت بديستوفسكي, وأنذهلت بجوجول, وثملت بتشيكوف, وعشقت جوركي, وبنيت موقفا تجاه تولستوي, وصولا لروعة جبروت ومجد شولوخوف , وقوة سيرافيموفيتش المركزه العنيفة كأعصار, لسبب ما اشتريت الكتاب, ليس كتابا واحدا بل مجموعة الأعمال الكاملة في خمس مجلدات من إصدار دار (رادوغا), ولسبب ما قررت وضعها جانبا , وعدم الإلتفات إليها, أعتبرتني مشبعا بالأدب الروسي, وأنه يكفيني من الأدب الروسي بالقرن التاسع عشر كلا من الإلهين ديستوفسكي وجوجول, ثم أن الزمن كان زمن الواقعية السحرية, والأطياف الملونة الأتية من أمريكا اللاتينية, كان زمن مركيز- قبل أن يقرر أشباه مثقفي وسط البلد أن مودته أنتهت- إذن من يحتاج للجد تورجينيف الرمادي الأتي من القرن التاسع عشر؟أعترف مطرقا للارض خجلا أن تلك المجلدات لم تفتح ابدا لسنوات وأنني دائما ما وجدت شيئا أحق بالقراءة منها, وأنني في النهاية أهديتها لشخص ما ونسيت, بمعرض الكتاب الماضي, وجدت نفس المجلدات أمامي بنفس الطبعة, الحقيقة مجرد مجلدين فقط, الرابع والخامس, أشتريتهما ربما لأنها اصبحت نسخة نادرة, وأنها لن تتوفر ابدا مرة أخرى, ولعل وعسى, من يدري ربما اقرأه يوما ما, ولشهور بقى المجلدين راقدين بهدوء وسط كتيبي, حتى أتى اليوم الذي ألتقطت فيه المجلد الرابع عرضا بقصد الإطلاع السريع فقط, وكانت تلك لحظة أن دخلت في حضرة السيد تورجينيف, لحظة أن أنفجرت بوجهي كل تلك القدرة الرائعة على سبك الجمل وصياغة الكلمات والوصف والغوص في أعماق البشر, وتحويل قصص بسيطة وحبكات تبدو حتى ساذجة إلى إثارة رائعة فخمة مبهرة وكثيفة لكن غير متعاليه, كتابة تشبه إحتضان الجدة العجوز التي تأخذك إلى جانبها اسفل شالها الثقيل الدافىء وتحكي لك وهي تمسد كتفك بحنو ورقه.كم أشعر بالذنب أني اضعت كل تلك السنوات دون التشرف بمعرفة السيد تورجينيف, والجلوس في حضرته, والإغتراف من روعة كتاباتهأه ايها العظيم إيفاتن تورجينيف كم من الروائيين المصريين الكبار بنوا عروشهم الأدبية من الفتات الذي تساقط منك وأنت تشيد صرحك الجبار, وكم يبدون أقرزاما ومضحكين مقارنة بعمق بساطة حكمتك وكثافتها, كم تبدو موهبتم تافهة مقارنة بك كما تبدو الطحالب تافهة مقارنة بشجرة الجميز العفيهسيدي العزيز اسمح لي ان اضيف قرائي على شىء من كتاباتكيقول تور[...]



ســين.....ســين...إسلاميين..ليبراليين....

2009-05-07T03:13:17.551+03:00

من المثير بهذا العالم أن تعيش سنوات طويلة بأعتقاد ما, راسخ ومؤكد, ونادرا ما تشكك فيه أو تحاكمه عقليا, وفجأة تدهشك الحياه بما يهز هذا الأعتقاد, بل وبما قد يقلبه راسا على عقب ليتركك العالم مندهشا كطفل غير , أضدقكم القول قرائي الأعزاء أنني لسنوات طويلة كنت أظن بالمنتمين لتيار الإسلام السياسي ثقل الدم وغلاظة الروح وأنعدام أحساسهم بالفكاهة والدعابه, ناهيك عن اللمحات الذكية المدهشه, إلا أن العالم فاجئني مؤخرا بما هز هذا الأعتقاد من جذوره وذلك حين دهشت برؤية هذا المشهدوهاكم صورة مقربهنعم أعزائي وعزيزاتي القراء والقارئات, ما ترونه حقيقة واقعية, ليست وهما ولا مشهدا سينمائيا, ولا صورة مزورة بالفوتوشوب, تلك اللافته تزين شارع (محرم بك) بحي محرم بك العتيد بالإسكندريه التي ترابها زعفران, وبهذا الكشف العظيم يثبت أبناء وبنات الإسلام السياسي أنهم ليسوا فقط ظرفاء وأبناء نكته, بل أنهم دماغهم عاليه جدا , وأحب أن اسجل باسم الإسلام السياسي أختراع القفشه السياسيه الحيه بترشيحهم للسيده سين سين, التي هي وكما يبدو من صورتها التي تنير شوارع محرم بك إمرأة ملتزمة بالنقاب الشرعي, والحقيقة أنني أكتب هذه التدوينة لأدعو أبناء حي محرم بك العريق لأنتخاب السيدة سين سين, هي تعد نموذجا للمرشح البرلماني في عصر مابعد الحداثة, فهي أولا ستكون أول عضو برلمان أفتراضي في التاريخ وفي العالم كله كسبق ريادي تؤكد به مصر مبارك ريادتها, فسين سين محجوبة الوجه , مجهولة الملامح وعليه يمكن أن تكون هذه الصوره لها أو لأي شخص أخر مرتديا النقاب (صبي المصوراتي مثلا) وهي طبعا ستذهب إلى مجلس الشعب مرتدية لنقابها الذي هو حصنها الحصين, وعليه فلن توجد أي وسيلة لتأكيد شخصيتها فيمكن أن يرتدي أي شخص النقاب ويحضر جلسات المجلس الموقر بأعتباره النائبة سين سين, وبما أن السيدة المذكورة مسلمة شديدة الإلتزام فهي تؤمن أن صوت المرأة عوره, وعليه فهي لا تلقي اي خطب أنتخابيه, ونضمن لكم أنها لن تنطق حرفا في المجلس (كأغلب أعضائه) كما أنها لا تخرج من المنزل دون محرم وعليه فهي لن تحضر جلسات المجلس سوى بمحرمها, وعليه أعتقد أنه سيتم تعديل اللائحه الداخليه للمجلس ليسمح بحضور محرم مع كل عضو, وربما أبتسم لنا الزمان لنصل لتعديل قانون الأنتخابات ليتم أنتخاب العضو ومحرم العضو, ليكون النداء الرسمي بالمجلس هو: السادة الأعضاء والسادة المحارم.أضافة برلمانية ديموقراطية أخرى قد تضيفها السيدة سين سين وهي أنصياعها كمسلمة ملتزمة لأمر (وقرن ي بيو[...]



وداعا...إبداع؟؟؟؟؟؟

2009-04-08T13:10:59.751+02:00

يا للسـماء...هذا الصباح العجيبمرة أخرى- ولعلها أخيرة - يثبت القضاء المصري الشامخ, أنه الأشمخ ما بين كل قضاءات العالم, ويؤكد على أنه حصن الحرية الحصين بمصر وسورها المنيع, وأنه نبراس الأحرار والمدافع عنهم, وأنه ساحة العدالة الغراء, لله در قضاة مصر العظماء الذين ينتقلون من شموخ لشموخ ثم لشموخ أشمخ من الشموخ الأول, تالله أن ريشات (ماعت) لترتعش بهجة وغبطة من شموخ وروعة الحكم الذي هو عنوان الحقيقة والذي زفته إلينا الصحف والمواقع الأنترنتية في هذا الصباح الذي كان على موعده مع التاريخ, وعلى ذكر التاريخ ليتوقف التاريخ هاهنا وليسجل هذا اليوم الناصع في الحضارة البشرية يوم 7 أبريل حين وقف قضاء مصر العظيم خالص وقفة شامخة من وقفاته الشموخية, بانيا صرحا جديدا مهيبا من صروح الحرية حيث أعلن القضاء الإداري المصري إلغاء ترخيص إصدار مجلة (إبداع ) الأدبية, الحقيقة عزيزتي القارئة وعزيزي القارىء أن أصابعي لا تكاد تثبت على لوحة المفاتيح مرتعدة من شموخ الحكم وهيبته , وفرحا نزقا بروعة القضاء المصري لذلك أحيل من يريد قراءة كامل الحكم التاريخي لهذا الرابط, وهذا الرابط, ولا تنسوا أن تثلجوا قلوبكم وتجلوا أعينكم بأسماء القضاة الأجلاء الذين سطروا هذه الحروف النورانية للعدالة والحرية, ولا تنسوا أن تشرحوا قلوبكم بالعبارات المضمخة بطيب الحرية التي سطرها المعلقون على الخبرأما أنا فلي الحداد, من أكثر ما أعلم عنه من تجارب هذه الحياة فقد الأصدقاء بالموت, ذلك الفراغ الذي لا يمتلىء أبدا الذي يتركه الصديق الراحل في الروح, وتلك المرارة التي لا تزول أبدا, والحنين الحلو حين تتذكر صديقا رحل وتتم عباراتك عنه بدعاء الرحمة له, وينشب الأشتياق إليه في قلبك مخالبه حين تتخايله في الزحام ثم تتذكر أنه ميت وأنك لابد واهم, عرفت إبداع حين كانت تصدر في قطعها الكبير كنت طالبا في الثانوية حين أكتشفتها للمرة الأولى, وفيها تعرفت على أدباء كثر على رأسهم حجاج أدول ومحمد مستجاب - رحمه الله- وأصبح كلا منهما صديقا عزيزا أفخر بصداقته وتعرفت على عبد المنعم مطاوع وحامد ندا للمرة الأولى عبر ملحقها التشكيلي الذي كان ينشر صورا ملونة رديئة الطباعة للأعمال التشكيلية, لم أخلف معها ميعادي أبدا في كل شهر, كانت أهم ما أنتقي من مطبوعات, لم تكن أنتقائية فقد كانت تنشر للجميع بغض النظر عن المستوى أو الشهرة,كانت اشبه بالقهوة الشعبية يجلس عليها الجميع, وحين حلت على مصر روح التنوير وتولى عبد المعطي حجازي رئاسة تحريرها [...]



هؤلاء...

2009-04-06T00:03:41.962+02:00

في تدوينته الأخيرة وصف الصديق العزيز أبوفارس تدويناتي بأنها غاضبه والحقيقة أنني أعتقد أن الغضب هو العاطفة الوحيدة التي قديسمح بها لنفسه أي شخص مبتلى بضمير حي1- مطاط وقداسه:الحق أقول لكم أنني صرحت أكثر من مرة أنني معجب - وبعمق- بالكاثوليكيه أو بالتحديد (الكنيسة الرومانية الكاثوليكية), وأسباب أعجابي بها متعددة ومتنوعه, فهي كنيسة روما بكل ما تحمله الكلمة من معاني, فهي كنيسة الأمبراطورية التوسعية العسكرية , الكنيسة التي تحمل بيد سيفا وبالأخرى كيسا من الذهب, الكنيسة التي أعطت لوصية (لا تقتل ) معنا فريدا فأحرقت المئات لكي تطهرهم من التجديف والخطيئة ووضعت بمحاكم التفتيش ومفتشيها في العصور الوسطى القواعد الأساسية التي ستتبعها كل أجهزة القمع البوليسية في التاريخ , وقام أتباعها الأكثر تقوى بجزر وذبح شعوبا كاملة وأبادوا حضارات عن بكرة ابيها لهدايتهم للطريق القويم, وهي مؤسسة مدهشة فعلا استطاعت أن تحتفظ بكل تراث العصور المظلمة الأوروبية وتنجو به عبر كل محاولات تدميرها, وعبر حروب الإصلاح الديني وثورة عصر النهضة, وكل التطور الفكري والفلسفي البشري, كل ذلك لم يمسها في شىء, بل بقيت حية عابرة للعصور كحفرية حضارية بكل ركام العصور المظلمة , بقيت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية مزهوة بكل دماء المفكرين والأحرار الذين قتلتهم وبكل صرخات الألاف اللذين لاقوا حتفهم تحت التعذيب المقدس, بقيت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية الموشاة بالذهب من أخمص قدميها لقمة تاج باباواتها أمينة على تعاليم المسيح الذي أعتقد أنه لم يمتلك في حياته أكثر من ثوب ورداء خشنين, ومن أهم مظاهر عبقرية الكنيسة الرومانية قدرتها الفذة على ممارسة أحط الألعاب السياسية وأدنأ المؤامرات مع أحتفاظها بأحساسها العميق بالقداسة وممارسة تلك البشاعات تحت تأثير تقوى طاغيه, وهي المؤسسة التي طورت مفهوم (الديماجوجية) وحولته لفن وعلم قائم بذاته, كما أنها وضعت القواعد الإحترافية لصناعة وتحريك الغوغاء وهي الجموع البشرية المهتاجة عاطفيا بتأثير وعي زائف, وأستخدمتهم لقمع وتدمير القوى المعادية لها, بل قمع وتدمير القوى المستنيرة والتحررية عبر التاريخ, وحتى في القرن الأخير ظلت تلك المؤسسة الحفرية تلعب دورها النشط في مكافحة التحرر والحرية إجمالا فكان البابا الأخير يوحنا بولس الثاني خير حليف للمخابرات الأمريكية في صراعها مع اليساريين عبر العالم, لكنني لم أهتم حقيقة كثيرا بالباباوات حتى تم تنصي[...]



البحث عن رئيس

2009-03-20T20:57:26.005+02:00

إعــلان جمهوريــة مصــر العربيــة جمهورية مصر العربية (مصر) دولة مساحتها حوالي مليون كيلومتر مربع تقع في الركن الشمالي الشرقي لقارة إفريقيا, يقطنها شعب ذو تاريخ عريق, نشطت منذ تأسيسها لبناء الحضارة والمساهمة الفعالة المميزة في التاريخ البشري, وتم مؤخرا إعادة هيكلتها لتلعب دور الوسيط الإقليمي للولايات المتحدة, ومن ثم أعيدت هيكلتها لتصبح عديمة الدور أو القيمة أو الثقل. تعلن جمهورية مصر العربية أنه بمناسبة قرب خلو منصب (رئيس الجمهوريه) في الدوله-لأسباب طبيعيه- ورغبة في تفادي أي فراغ دستوري تعلن الدولة عن فتح باب تلقي طلبات شغل الوظيفة المذكورة والمنصوص على مسئولياتها ومهامها في المواد من 73 إلى 85 من الدستور المصري وذلك لمن تنطبق عليه الشروط التاليه:1- أن يكون مصري الجنسية من أبوين مصريين2- متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية3- ألا تقل سنه عن 40 سنة ميلادية4- أدي الخدمة العسكرية أو معاف منها5- حسن السمعة والسلوك 6- خالي من الأمراض المعدية والمتوطنة 7- مستعد للإقامه أغلب العام في شرم الشيخوعلى الراغب في التقدم لشغل الوظيفة تقديم محفظة أوراق تحوي الوثائق التاليه: 1- شهادة ميلاده الأصلية وشهادة ميلاد أبويه 2- صورة بطاقة الرقم القومي 3- صورة من المؤهل الدراسي أو شهادة أجتياز أختبار إجادة القراءة والكتابه 4- صورة من شهادة تأدية الخدمة العسكرية أو إعفاء منها 5- فيش وتشبيه حديث 6-وصل كهرباء أو مياه7-عدد 6 صور حديثه 8- أصل شهادات التطعيم ضد الحصبه والثلاثي مميزات المنصب: 1- سلطات مطلقة لم يحلم بها الملك لويس 14 22- مواد دستور مفصلة خصيصا لتجميع كل السلطات في شخصه 3- طبقة سياسية مهترئة وعاجزة ومسالمة لأقصى حد 4- الراتب: سر قومي المخصصات المالية: سر قوميتوفر الدولة:1-عدد سري من المقار فائقة الفخامة, وعدد سري من وسائل النقل والترفيه2- عدد 1 حزب سياسي فاسد تمليك, وعدد غير محدد من الأحزاب العفنه أيجار مفروش يتم تقديم الطلبات في خلال 30 يوما من نشر الإعلان, وسيتم إبلاغ المقبولين مبدئيا بميعاد ومكان الأختبارات المؤهله في خلال 60 يوما من تاريخهوالله من وراء القصد.قرائي الأعزاء رغم أني لا أميل للحملات الأنترنتيه, ولا أثق عادة فيها ألا إنني للمرة الأولى أدعوكم لحملة إكتتاب شعبي لجمع تكلفة نشر الإعلان السابق في الجرائد الرئيسية على صفحة كاملة, وأحسبها صح تعيش صح, وتعاطفك لوحده مش كفايه.. إتبرع ولو بجنيه لأن الجنيه غلب الكارنيه كما أفتى عميد السينم[...]



مصر هي أمي .......الساذجة 4من2

2009-03-10T15:50:08.324+02:00

تعلمنا الأدبيات الليبراليه , بل وتلح على أن الحرية ضالة الرأسمالي وأن الديموقراطية هي محرابه المقدس الثاني- بعد البنك- وأن لا بقاء للرأسمالية إلا بتوفر الحرية والديموقراطية, والحقيقة أن الراسمالية لم توفر جهدا في الدفاع عن الحرية والديموقراطية فقد دمرت دولا وأبادت شعوبا وخلقت أسلحة دمار لا تخطر على ذهن شيطان, كل ذلك في سبيل الدفاع عن الديموقراطية ونشرها, إن كان هذا هو الحال الذي أستقر عبر أكثر من قرن من الزمن وأصبحت الديموقراطية المعبود الثاني للرأسماليه- بعد الربح- فلي أن أتعجب حين يفرز (سميح ساويرس) سخافة مثل أقواله التي نشرتها جريدة البديل نقلاعن حديثه مع جريدة سويسريه -وهو ما أحتفى به العديد من المواقع الإسلاميه والمسيحيه كلا بغبائه الخاص- حيث يرى هذا النكره الساويريسيأنه يفضل أن يحكم مصر ديكتاتور مستنير أفضل من أن تكون دولة كاملة الديمقراطيةويضيف من فرط حكمته الساويريسيه قائلا :مصر ليست مؤهلة للديمقراطية لأنه من السهل خداع الناس وشراؤهم بالفلوس وأي انتخابات حرة ستؤدي لعدم الاستقرارويكمل الساويريسي الصغير هرتلته العقليه في مديح للنظام الملكي وخربطات أخرى حول الأديان واشياء من هذا القبيلراسمالي ويدافع عن الديكتاتورية والحكم الملكي بينما الرأسماليه هي من اسقطت الحكم الملكي في أوروبا وقيدت سلطات من تبقى فيها من ملوك....عجيبه مش كده؟!!! لكن كلام أخر العنقود الساويريسي ليس بجديد فقد تفضل السيد الدكتور رئيس الوزراء المصري قبل ثلاث سنوات تقريبا بان الشعب المصري بلم ينضج بعد للديموقراطية, والعجيب أن اللورد كرومر كان له راي شبيه بذلك قبل ما يقرب من قرن من الزمن فحواه أن المصريين غير مؤهلين لحكم أنفسهم لأنهم لم ينضجوا بعد لا أملك إلا ان أضع هذه الجمل التاريخيه لتلك الشخوص جنبا لجنب مع جمل يروجها اشباه الاسطى إبراهيم عيسى عن كون الشعب المصري خاضع وخانع ومحب للعبودية......إلخ, وهو ما يتسشابه مع أمثال جمل من عينة أن الشعب المصري تجري في جيناته جينات العبيد والمستسلمين...إلخ تبد مقولات كتلك مترابطة بعضها ببعض رغم أن كلا منها له منطلقه وأهدافه الخاصة, فكلا من الساويريسي الصغير ورئيس الوزراء الطويل عضو أساسي في تحالف الدولة الفاسدة والرأسماليه الكومبرادوريه (وهي رأسمالية طفيليه تعمل كوكيل محلي للراسماليه الأجنبيه), وبما أن ثروة السيد ساويرس وغيره من الراسماليين المصريين تعتمد على فساد الدو[...]



مصر..هي أمي....الساذجه - 3 من2

2009-02-27T02:17:42.839+02:00

مدخل:"المثقفون وحدهم هم الذين يمكنهم أكتساب الحكمة..فهؤلاء لديهم متسع من الوقت ويتمتعون بالأسترخاء والتأمل....فكيف يكتسب الحكمة من يسير خلف المحراث وهو مشغول بالعمل اليدوي طول الوقت...وكل حديثه لا يدور إلا حول الثيران والأبقار..!؟"إيدموند بُرك- سياسي وبرلماني بريطاني1797- 1729وماذا بعد أن خيب هذا الشعب المستسلم الخانع أمال رجالات العلم والقيم العائلية والمشاعر السامية من رجالات الجامعه ؟،وقبلهم خيب أمال شباب وشيوخ كفايه ومن أجل التغيير, ما الذي بقي في جعبة هذا الشعب العجيب الخانع الخاضع المستسلم؟القضاه..هو ده ألي فاضل لكي لا يكون للناس حجه, أن يخرج القضاه بكل شموخهم وعدالتهم وعظمتهم وأوشحتهم ليقفوا للحكومة وقفة رجل واحد مطالبين بأستقلال القضاء-لا أعلم بالتحديد أستقلاله عن ماذا- ويتحدى القضاة الأجلاء الحكومة والنظام والرجل الكبير وكل مجموعة شخصيات مسلسل الكارتون المسمى الحكومه المصريه,في البدايه أندهش الشارع وأنفهش ودعكت مصر عينيهاغير مصدقه, وزمجر الأسد القضائي المهيب, وزائر ونفش معرفته المهيبة مهددا, وضرب الأرض ببراثنه القانونية والدستورية الباطشه, ووقف بكامل جلاله وبهائه وهيبته يتحدى ضباع الحكومة النهاشة وعرسها الجبانة, الحق أقول أنني أندهشت أنا الأخر وأنبهرت وجرفتني الحاله, وكدت أقف مع من وقفوا هاتفين: يا قضاة.. يا قضاة ارحمونا من الطغاةثم ويا للحسرة كالعادة أنفض الناس عنهم وتركوهم بمفردهم يواجهون عسف النظام ووحشيته, فكان أن غادر بعضهم أرض الوطن لبلاد تركب اللكسز والإنفينتي ليساعدوا على ترسيخ أستقلال القضاء وعدالته على ضفاف الخليج الثائر حيث معاقل تقديس الدستور وحماية أستقلال القضاء, بينما خاض أخرون معركة أخرى- وليست أخيرة- تهدف لتدعيم السلطة القضائية وترسيخ أركانها بتشددهم في مطالبة رئيس الجمهورية بتعيين ابنائهم في مناصب النيابة وأصرارهم على ذلك, ومن أفضل ممن ولد وتربى في بيت قانوني وتغذى منذ نعومة أظفاره على لبان العدالة وأحترام القانون, وما كان للوائح خاوية المضمون , جامدة وسخيفة أن تمنع هؤلاء الشباب الذي تجري في عروقه العدالة مجرى الدم من تولي مناصب النيابة ليكون لهم شرف تنسم خطوات ابائهم نحو منصات القضاء الشامخه.لنقف هنا لنجري جردا بسيطا لعدد الحركات التمردية التي تخلت عنها الجماهير الخنوعة رغم أستماتة تلك الحركات في المطالبة بالحرية والديموقراطية والتخل[...]



مصر..هي أمي....الساذجه - 2 من2

2009-01-15T01:37:58.468+02:00

الأسطى إبراهيم عيسى هو أشجعن صحفي في المنطئه- برخصه رسميه-, وهو حامل لشهادة الأيزو في المعارضه, كما أنه ثورجي جامد قوي وصاحب مقالات نارية, ومحكوم عليه بشهرين حبس(والحبس للجدعان) وحاصل على عفو رئاسي( ولا اعرف العفو الرئاسي لمين)هذه الشخصيه ونحن نعرضه هنا كمثال فقط يحترف الردح والشردحه وفرش الملايه للحكومه والنظام, لكن الثورجي الكبير والوطني العظيم الأسطى إبراهيم يركبه أحيانا شيطان غريب لعله من اصول هكسوسيه فيدير مدافع مقالاته ضد الشعب المصري موجها له الإهانه تلو الأخرى, وأذكر أنه قد أتهم الشعب المصري بكونه (قرني) ولا مؤاخذه, عجيبه...مش كده؟ أن تكون ثوريا وطنيا فخيما بشهادة ايزو ثم تسب أبناء وطنك وتهاجمهم وتتهمهم بأنهم - تقريبا- ماعندهمش دم, وتفعل ذلك على صفحات الجريده التي يكع هؤلاء المشتومون ثمنها مما يمكن ناشرها من منح الأسطى إبراهيم مرتب يقال أنه يفوق 20 الف جنيه شهريا, الحقيقه أن إبراهيم عيسى وسبوبته ليست موضوعنا, وهو ليس الوحيد الذي يفعل ذلك, فالعديد من المثقفين (المتعاصين ثوريه ووطنيه) يتهمون الشعب المصري بأنه بارد وماعندهوش دم, وأنه ربما فاسد وعبودي وخاضع ويعشق الكرباج, ليه بس يا بهوات؟ ليه يا ثورجيه ووطنجيه وكلمنجيه وكتيبه وجامدين قوي وميتين في عشق تراب كعب زنوبة مصر هي مامتهم؟الحق اقول...يبدو الشارع صامتا في أعينهم, يبدو الناس صامتون, صابرون, بل وحتى مستسلمون, لا صوت يعلو فوق صوت ..الصمتيخرج المناضلون, السياسيون, المحامون الحليقون منهم والملتحون, يخرج القضاه بجلالة قدرهم ورفعة شأنهم وشموخ مناصبهم ونقاء ضمائرهم ليقف الجميع في الشوارع والميادين وعلى السلالم والنواصي والمداخل والمخارج, يهتفون من أجل مصر , من أجل الحريه, من أجل غد افضل, يحاصرهم الأمن جحافل جحافل, صفوف وصفوف, يخنقون الكلمات المضيئة المجنحه, المرفرفه كاليمامات, الكف الميري الثقيله لا تفرق ما بين قفا ونهد, ولا بين راية ووشاح, ولا بين وجه ومؤخره, الكل سواسيه, الكل أعداء النظام, الكل أعداء الرجل الكبير وحواشيه وحوارييه وصبيانه, الجميع يخرجون لمصر, لحب مصر, للحريه, لغد أفضل...لكن..الناس كأنها صماء, كأنها عمياء, كأنها خشب مسنده, لا تحتذي بهم, لا تسير خلفهم, المناضل الكبير أيمن نور( مانديلا مصر المحروسه) يتعفن في زنزانته ويتعرض مكتبه للحرق والتخريب, يدبج المقاله تلو الأخرى, يمطر الصحف بمقالاته اليوميه, ي[...]



مصر..هي أمي....الساذجه - 1 من2

2009-01-03T02:07:27.645+02:00

حقيقة لا أذكر عدد المرات التي قرأت فيها رواية (الدون الهادىء) للكاتب السوفيتي ميخائيل شولوخوف (1905-1984) ولا أذكر أنني قرأت كتابا هذا العدد من المرات، أحيانا أعتقد أنني ما أن أنتهي من أخر صفحة في المجلد الرابع والأخير حتى أعود لأول صفحة من المجلد الأول من هذا العمل الرائع والمبهر، الكتاب ضخم الحجم حقيقة، أربع مجلدات وما يزيد عن 500 صفحة بكل مجلد، وحوالي 600 شخصية مختلفة بالرواية (الطبعة المترجمة لدار رادوغا- 1990)، قطعة مبهرة من الأبداع الإنساني، وكل مرة أقرائها كنت أتسأل كيف أستطاع شولوخوف أن يبني هذا الصرح الإبداعي المنيف، ويحشده بكل ذلك القدر من الحياة والمشاعر والقدرة على الإضحاك والإبكاء، كيف أستطاع أن يشيد عالما كاملا؟خاصة وأن مجلد الرواية الأول قد صدر وشولوخوف في الثالثة والعشرين من العمر، إنه كم الخبرات الهائلة التي عاشها حتى هذا السن المبكرة، خبرات أنخراطه كمراهق في الحرب الأهلية السوفيتية وأرتحاله عبر مناطق القفقاس وأوكرانيا، الخبرة الحياتية هي المادة الخام الذي منحته كل تلك العبقرية الإبداعية، نفس الخبرات الحياتية المتنوعة التي منحت العظيم (ماركيز) القدرة على منحنا صروحه الروائية الملحمية الطابع, على الناحية الأخرى نجد مبدعا رائعا كنجيب محفوظ لم يكد يخرج من مدينته القاهرة- أسما وفعلا- لكنه مازال قادرا على أنجاز صروحه الإبداعية هو الأخر, محفوظ أمتلك نوعا أخر من الخبرات، خبرة رأسية إن كان لي أن أسميها كذلك, خبرة عميقة بالناس، بأرواحهم, بأحلامهم, بوجودهم كقوى تتصارع فيما بينها ومع الوجود المحيط بها, حياة ثرية بالتفاعل مع الناس والسوح في القارات الشاسعة للوجود الإنساني إن كان قد فاتته السياحة في قارات العالم, وإبحار في المحيطات المجهولة الخرائط للروح البشرية, حياة ثرية وخبرات عميقة هي ما يحتاج المبدع الحقيقي, لكن حتى مثل هذه الخبرة (الرأسيه) لم تحمي محفوظ من أن تسقط أعماله الأولى (عبث الأقدار, رادوبيس, كفاح طيبة) في فخ التسطح وقلة الخبرة، مرة أخرى نقول أن خبرات (شولوخوف) الحياتية منحته كل هذا العمق الرائع ومنذ عمله الأول والذي أنهاه في بدايات العشرينات من عمره، ولنتتبع المزيد من أثار قلة الخبرة في التسعينيات حين أفرخت جثة الجيل السبعيني الهباء الذي أصطلح على تسميته جيل التسعينيات, جيل يستحق الدراسة فعلا, ذلك الخواء الروحي المخيف, وتلك ال[...]



ما عن لي وأنا أدخن الشيشة على مقهى زهرة البستان بالأمس (الثلاثاء).

2008-12-19T04:30:53.221+02:00

السؤال:لم الصمت؟ولم الكلام؟لمن تتحدث؟ ولم تتحدث؟العادة:أنا بالقاهرة-أو كنت بالقاهرة بالأمس- لسبب لا علاقة له على الإطلاق بالذهاب لنص البلد والتسكع هناك، للمرة الألف أضرب بلا هدف في الشوارع المحيطة بميدان طلعت حرب، وللمرة الألف تصيبني بالأكتئاب والشعور بالوحدة، وللمرة الألف يعلمني ليل القاهرة السخيف أنني لا أحب هذه القاهرة ولا هي تحبني، وللا سبب تأخذني قدمي إلى زهرة البستان (ملتقى الفنانين والأدباء)، الزهرة- كما تعرف تدليلا- والجريون ومقهى شيهان بشارع شامبليون، مثلث الصعلكة والغرق في الوحدة بالتسعينيات،آوي لركن قصي بالمقهى، لم يعد يعرفني أحد ولم أعد أعرف أحد، من أقصى الممر يأتيني القهوجي يسعى، أطلب قهوتي التي تتأخر كثيرا والشيشة التي تأتي سراعالمن نكتب؟ كأنني نمت في كهف لألف ونيف من الأعوام ونهضت لأجد العالم وقد أنقلب،، لجيلي أكتب؟ الذين ولودا يحملون جينات الأنتهازية والبيع مقدما، ملئوا الحواري تمردا مريرا سمجا كالبيرة التي فقدت رغوتها، حولوا غثاءا كثيرا ومشاكل نفسية لأدب وشعر ومجلات..وجراد، تلاعبوا بالكلمات التي لم يملكوا أبدا معانيها كما يتلاعب البهلوان بالكرات الملونة فيثير دهشة الأطفال وبسطاء العقول...مابعد الحداثة، قصيدة النثر، الحساسية الجديدة، المثقف العضوي، أستكشاف التفاصيل الحياتية، وحين أنفض المولد، كانت الكراسي الوثيرة جاهزة، لحقوا ذروة تدفق الاموال المستوردة على الجماعات الأهليه، أحتلوا مناصب مريحة، بانت عليهم النعمة، نسوا كراتهم الملونة وطراطيرهم العجائبية، صاروا أناسا محترمين وتروسا حسنة التزييت في ألة تضخ الافلام التسجيلية والأخبار والكليبات وجمعيات حقق الأنسان ,الطفل ,المرأة ,الشواذ وكل ما يدب أويطير أو يسبح، طواهم النسيان ولم يعد أحد يذكر من كانوا أو ما كانوا، كأنما لم يوجدوا قطكأنما نمت قرونا في كهف مجهول واستيقظت لأجد العالم غير ما أعرفه، من أين أتوا؟ وكيف أتوا؟ علاء الأسواني يتربع على عرش الروائي الأول ، وأحمد العايدي هو الروائي الأكثر أثارة، ممتاز القط رئيس تحرير أخبار اليوم، وزعيمة الثورة هي إسراء التي تربعت أمام الكمبيوتر بجلابية البيت الكستور لتدبج بيان الثورة الأول، وحين لعب لها المخبرون حواجبهم أستدعت ذاكرتها مشهد من فيلم (الكرنك) فاصابها الهلع وحين أخرجوها شكرتهم باسراف لأنها :([...]



عين الغول

2008-10-24T03:34:16.581+02:00

حكايه:يقال أنه بارض بعيدة، في زمن بعيد وجدت (منطئه) تحكمها الغيلان، مش الغيلان كلها مره واحده طبعا وإلا لأنعدمت إمكانية الحياة بها ولا كانت وصلت لنا هذه الحكايه ولا يحزنون، القصد كان يحكمها دائما غول واحد كبير، البعض يقول أن هذا الغول لا كبير ولا حاجه وأنه مجرد صبي لغول أكبر يتحكم فيه والدليل أن الغول الحاكم يختفي من حين لأخر ليحل محله غول جديد، دون أن يعلم أحد أين ذهب من ذهب ومن أين أتى من يأتي، والبعض روج أن للغول الحاكم غيلان صغيرة تتعايش من فتاته، لكننا لا نراها ، ثم أننا لا نرى له فتات لكي نؤمن أنه يوجد ما يمكن أن يتعايش عالة عليه، المهم كلها أشاعات وتخرصات، الحقائق أبسط، ومن أهمها أن الغول لكي يكون غولا يجب أن تكون عينه حمراء، رغم أن أحدا لم يشرح هل للغول عين واحدة حمراء أم أن له عينان إحداهما حمراء وللثانية لون أخر، المهم أنه بما أن عين الغول حمرا، فلابد من جدع يقول للغول (عينك حمرا يا غول)، ودائما ما وجد هذا الجدع، ، جدع عادي تماما، تنتفخ أوداجه في ليلة سودا نوحي فينفث أخر نفس من الشيشة ، أو يجرع أخر شفطة في كوب البيره ويذهب إلى بيت الغول ، يدق الباب وحده ويقف الجميع على مسافة بعيدة يتنصتون، لا ينظرون ، فقط يتنصتون، يسمعون صوت الطرقات الثورية المهيبة على البوابة الخشبية المخيفة، وينصتون مرتعدين لصرير المفاصل الفولاذية الصدئة وللهتاف الحماسي (عينك حمرا يا غول) ثم صرير البوابة مرة أخرى وهي تنصفق، ثم اللاشىء، فقط الصمت، وبعد دقائق تتعالى رائحة الشواء من بيت الغول، ولأن الجدع لن يعود يتدبس شخص ما أو أشخاص في حساب المقهى أو الخمارة، ثم يعود الجميع لبيوتهم، هكذا كان دائما، وهكذا أستقرت العادة، الجدعان والأنفاس أو الرشفات الأخيرة، الهتاف والصرير ورائحة الشواء، ، هكذا كان وهكذا ظن الجميع أنه سيكون ، حتى كانت ليلة سودا نوحي ككل اللياي السودا النوحي التي مرت قبلها، جلس جدع منتفخ الأوداج على المقهى ونفث أخر نفس من الشيشة ثم ذهب ناحية بيت الغول ليهتف في وجهه بالهتاف الثوري المأثور، من بعيد سمعنا صوت الطرقات وصوت صرير المفصلات والهتاف الحماسي(عينك حمرا يا غول) ثم الصمت وصرير أنغلاق البوابة، ككل مرة أستعد البعض لدفع حساب المقهى عن الجدع الثوري والعودة لبيوتهم وهم يتشممون رائحة اللحم المشوي، لكن المره دي كان الأمر مختلفا[...]



أعتذر منكم

2008-08-27T19:52:56.668+03:00

ملحوظة شخصيه:هذه هي المرة الخامسة التي أحاول فيها الكتابة خلال أسبوعين، هل سأكملها هذه المرة؟مدخلمنذ فترة لامتني صديقة سابقة لأني أحيانا ما أجيب على بعض التعليقات في المدونة وأتأخر في الإجابة على التعليقات الأخرى، وأن هذا يسبب قدر من الإحراج، لعلها كانت على حق، أعلم أن الكثيرون يعتبرون الرد على تعليقاتهم ، بل وزيارة تدويناتهم والرد فيها هو نوع من المجاملة الواجبة من باب رد الزياره، لكن حين يأتيك ضيف على الغداء ولا تجد في ثلاجتك سوى بقايا طعام بائتة وفتات عشاء أمس الأول، إلى أي حد ستتحرج أن تدعوه لمائدتك؟ ربما مع أحد الأقارب من الدرجة الأولى أو صديق قديم قد تكمل المأدبة (عشما) مقدما له ما تيسر حتى لو كانت بقايا، لكن مع شخص تلتقيه للمرة الأولى، بأي وجه ستقدم له الفتات وأنت الذي تعتقد في نفسك الكرم إلى درجة الإسراف، أعزائي أعتذر منكم، عفوا فليس لدي ما يليق بكم كي أكتبه ردا على تعليقاتكم الجميله، ليس لدي ما أضيفكم به، فلسي لدي سوى بقايا الكلمات وفتات الأفكار، أحيانا ما تكون الكتابة صعبة، لكن حين تصبح مستحيلة يكون الأمر جللا والمصيبة واقعه، أن يصيبك ضيق في التنفس وتكاد تختنق كلما حاولت الكتابة لهو أمر يستحق وقفة خاصة حين تكون بطبعك ثرثارا محبا للكلمات.مدخل2:تحدث جان بول سارتر عن الغثيان، هل الغثيان كاف؟- ما سيأتي مقرف ويمكنكم تجاهله لو أردتم - على ما أعلم أن الغثيان هو مقدمة منطقية للقىء، والقىء على حسب معلوماتي الطبية الضحلة هو رد فعل أنعكاسي لتخليص الأمعاء مما يهيجها ويؤذيها، هو فعل صحي وطبيعي، مؤلم ومزعج لأقصى حد، نعم، لكنه يمنحك بعدها شعورا بالراحة والأنعتاق، ، حين تشعر بأمعائك تتقلص رافضة متمردة دافعة بالقىء الحارق نحو بلعومك فعليك أن تترك لنفسك العنان متخلصا مما يؤذيك ويمرضك، لكن أن تكبته وتبقي القىء بداخلك لتختنق به بينما يتأكلك الحمض الساخن من الداخل، لهو الجنون نفسه، أن تكتفي بالغثيان بينما يمزقك القىء من الداخل لأنك لا تريد أن تثير أشمئزاز السادة والسيدات الذين لا يكفون عن أمتصاص اليمون الحامض لمنع أمعائهم من طرد ما بها من عفونة لهو الجبن بعينه والنفاق نفسه، لعلك حين تطرد ما يلوث داخلك تدفع أشمئزازهم البرجوازي للوصول لمستوى أفراغ ما بداخلهم من مرض في حفل قىء تطهري جماعيأستأذنكم لأعداد ف[...]



مات ..محمود درويش

2008-08-09T21:39:38.994+03:00

مات محمود درويشيا لفرحتكم يا أولاد الأفاعي قطار الساعة الواحدة رجل و امرأة يفترقان ينفضان الورد عن قلبيهما ، ينكسران . يخرج الظلّ من الظلّ يصيران ثلاثة : رجلا و امرأة و الوقت ... لا يأتي القطار فيعودان إلى المقهى يقولان كلاما آخرا ، ينسجمان و يحبّان بزوغ الفجر من أوتار جيتار و لا يفترقان ... .. و تلفت أجيل الطرف في ساحات هذا القلب . ناداني زقاق ورفاق يدخلون القبو و النسيان في مدريد . لا أنسى من المرأة إلّا وجهها أو فرحي ... أنساك أنساك و أنساك كثيرا لو تأخّرنا قليلا عن قطار الواحدة . لو جلسنا ساعة في المطعم الصيني ، لو مرّت طيور عائدة . لو قرأنا صحف الليل لكنّا رجلا و امرأة يلتقيان ...[...]



حاجات مالهاش دعوه ببعض خالص

2008-12-10T17:40:19.231+02:00

أخبارالأول:القبض على 26 من شباب "الفيس بوك" بتهمة تهديد الأمن الوطنى بتاريخ : الجمعة 25 يوليو 2008 3:28:00 ص البشاير- خاص :أعلنت مصادر أمنية مصرية أنها اعتقلت 26 ناشطاً مصرياً من شباب موقع "فيس بوك" الإلكترونى، بتهمة "تهديد الأمن الوطنى" بعد أن تجمعوا على شاطىء فى الإسكندرية.وأوضحت المصادر أن حوالى 30 شابا ينتمون إلى مجموعة "6 أبريل" الذين دعوا قبل 3 أشهر فى 6 أبريل على موقع فيس بوك إلى الاحتجاج على غلاء المعيشة فى مصر، تجمعوا أمس على أحد شواطئ الإسكندرية، رغم حظر التجمعات العلنية بموجب قانون الطوارىء المفروض فى مصر منذ 27 سنة.الثاني: قضت محكمة مصرية الأحد 27-7-2008 بتبرئة خمسة متهمين من أصل ستة في قضية العبارة المصرية "السلام 98" التي غرقت عام 2006 في مياه البحر الأحمر وعلى متنها أكثر من ألف شخص.وبرأت المحكمة كافة المتهمين الآخرين، وأبرزهم مالك العبارة ممدوح إسماعيل وابنه.وصدر الحكم وسط دهشة واستياء عائلات الضحايا التي أعلنت عزمها استئناف الحكم،والمتهم الوحيد الذي أدين هو القبطان، صالح جمعة، الذي كان يقود عبارة أخرى هي "سانت كاترين" ولم يهرع للاستجابة إلى نداء الاستغاثة ومساعدة ضحايا العبارة الغارقة. وقضت المحكمة بحبسه 6 أشهر وغرامة مالية عشرة آلاف جنيه.تاريخ:حركة 17 نوفمبر الثوريه اليونانيهRevolutionary Organization 17 November (Greek: Επαναστατική Οργάνωση 17 Νοέμβρη, Epanastatiki Organosi dekaefta Noemvri), (also known as 17N or N17)حركة ماركسية ثورية شكلت ما يسمى برجال حرب العصابات المدينيين والذين شنوا منذ تأسيس الحركة بعام 1973 أكثر من 103 هجوما على مصالح أمريكية وتركية وتابعة لحلف شمال الأطلنطي، كما دأبت الحركه على أعدام بعض كبار رجال الأعمال الفاسدين والسياسيين اليميننين والمتورطين في أنشطة ضد المجتمع أو في الفساد السياسي والمالي، أضافة لعدد من رؤساء الشركات الكبرى المتعدية للقوميات، وكان يعقب كل عملية أعدام -أو أغتيال- نشر بيان يوضح لما تم أعدام هؤلاء المذنبين الذين لم يطلهم القضاء العاجز أو الفاسد.سسيولوجيا:عادة الثار كانت تنتشر في صعيد مصر كتأثر بعادات الثار البدويه التي تسللت من الجزيرة العربية، وهي عادة تنتعش ممارساتها بسبب غياب الدولة ممثلة في القانون، وبسبب أفتقاد [...]